زواج سوداناس

(نداء السودان) تحدد مطلع 2017 لاعتصامات شعبية حال تخلي النظام عن خارطة الطريق



شارك الموضوع :

حددت قوى (نداء السودان) مطلع العام 2017 للاعتصامات المفتوحة داخل وخارج السودان، لإستخلاص حقوق الشعب حال اعتبر النظام الحاكم حوار قاعة الصداقة نهائيا، وتخلي عن التزامه الموقع عليه بخريطة الطريق الافريقية.

وتبارت قيادات تحالف نداء السودان، خلال ندوة سياسية بدار حزب الأمة القومي بأم درمان، ليل السبت، في انتقاد الحوار الداخلي، واعتبرته حوار النظام مع حلفائه.

وقال نائب رئيس حزب الأمة القومي، اللواء فضل الله برمة ناصر، إن جسدت مخرجات حوار الداخل ما سماها بالمنجيات الوطنية العشر، فإن القوى الوطنية السودانية غير الداعمة للنظام الحالي ترحب بالمنجيات العشر.

واضاف “لكن إذا اعتبر النظام حوار قاعة الصداقة نهائياً، وقرر التخلي عن التزامه الموقع عليه بخريطة الطريق، فإن القوى السياسية التي التزمت معه بخريطة الطريق وسائر القوى السياسية، والمدنية، والفكرية، والنقابية، التي لم تشترك في حوار قاعة الصداقة سوف تتخذ وسيلة نضالية سلمية أخرى لاستخلاص حقوق الشعب السوداني”.

وأوضح أن تلك الوسائل ستتمثل في إصدار الميثاق الوطني لبناء الوطن في كتاب تلحق به السياسات البديلة اللازمة لذلك. والتوقيع الجامع على وثيقة بعنوان “الطريق للسلام العادل الشامل والديمقراطية والتنمية العادلة والوحدة الوطنية”. بجانب الالتزام بيوم 1/1/2017م للاعتصامات داخل وخارج السودان دعماً شعبياً حركياً لمطالب الشعب المشروعة الواردة في الطريق إلى السلام العادل الشامل والديمقراطية والتنمية العادلة والوحدة الوطنية.

من جانبه وصف رئيس الحركة الشعبية، شمال، مالك عقار، الوثيقة الوطنية التي انتهى إليها حوار الداخل بانها وثيقة كذوب. مضيفاً “هذه ليست وثيقة وطنية بل وثيقة للوطني وحلفائه ولن تكون وطنية إلا بعد أن يشترك فيها الوطنيون الذي يقدومون مصالح الوطن فوق مصالح الوطني، والذين يقولون لا بصوت جهور للوطني من اجل الوطن العريض”.

وقال إن النظام دعا للحوار ليس قناعة، وإستعداداً منه للإلتزام بدفع مستحقاته، وإنما من أجل تطويل أمد بقائه في السلطة وإمتصاص ثورة الشارع وتدجين القوى المعارضة الحقيقية وشق صفوفها. وأضاف “أعلنا بأننا لسنا ضد الحوار الحقيقي المتكافئ الذي لا يسيطر عليه أحد ولا يكون برعاية النظام”.

وأوضح ان قوى (نداء السودان) وقعت على خارطة الطريق الافريقية لجهة انها تقود إلى حوار حقيقي متكافئ تبداء إجراءاته بوقف الحرب من دارفور الي المنطقتين، وإدخال المساعدات الإنسانية للمحتاجين كأولى خطوات تهيئة المناخ وبلقاء تحضيري في العاصمة الإثيوبية أديس ابابا تحت رعاية الإتحاد الإفريقي”.

وتابع “لكن ظهر النظام عارياً بعد توقيعنا على خارطة الطريق فقد تنصل منها، فهو كان يرفعها ليس قناعة والتزاماً بل مكايدة ومزايدة”.

ووضع مالك عقيار خياران امام النظام اما التراجع والقبول بخارطة الطريق وإعلان إستعداده لحوار حقيقي ومتكافئ، او المواجهة الشاملة والأسقاط. مضيفاً “فهذه الوثيقة لن تحله من الوفاء بإلتزماته وننصحه بأن ذلك ليس من مصلحته ولا مصلحة الوطن والمواطن، فالبلاد مازالت تعيش حالة من الإنسداد السياسي والموطنيين يعيشون في ضيق إقتصادي وأمن النظام مازال يصادر الصحف ويمنع الندوات”.

ودعا رئيس حركة تحرير السودان، مني اركو مناوي، إلى فضح ما اسماها مسرحية المؤتمر الوطني التي أسدلت ستائرها في قاعة الصداقة باتبارها حواراً وطنياً.

وأكد أن قوى (نداء السودان) وضعت برنامج سياسي وطني اقنع به العالم، داعياً لاقناع الشعب السوداني به وترسيخه له ليكون وفودا للانتفاضة واشتعالها، مضيفاً “امامنا ثورة ومسؤولية وطنية بتحرير كل المؤسسات الوطنية وجعلها وطنية فإذا انجزنا هذا سيفيد كثيرا شعبنا فمن أولى واجباتنا اقامة مؤسسات امنية بعيدا عن المؤسسات القبلية والحزبية التي تحرس اللصوص والعنصرية والعصابات”.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        فيصل

        فاتكم القطار والان تتباكون على اللبن المسكوب لو حورتكم حكومة السجم تصبح فعلا لا تفهم شئ

        الرد
      2. 2
        عدنان

        ومن هو مالك عقار حتى يحدد ويشرط؟ هو رجل كان واليا في حكومة الإنقاذ ولم تعجبه الولاية بعد أن عاث فيها فسادا وتمرد وهرب بسيارته الهمر ولا يستطيع الآن دخول قريته في ولاية النيل الأزرق، صادر الأراضي والمزارع في ولايته على أساس عرقي واحتل منازل مواطنين ظلما وحرض أهله على الآخرين وعتا في الأرض عتوا شديدا، وله مقولة شهيرة قالها وهو والي: عمر البشير يكورك في قصره أنا أكورك في قصري!!!!! هي الحكاية كواريك في فهمك يعني؟ والله ده فهم.. الجدير بالذكر أن أبناء معظم هؤلاء المراهقين سياسيا وعسكريا يعيشون في الخرطوم تحت حماية الحكومات التي يقاتلونها؟ الحمد لله إنكشف أمرهم الآن بأنهم مرتزقة يقاتلون في عدد من الدول التي ليس فيها كيزان ولا بشير؟ بل فيها دولار لا غير ولو منحهم البشير منه ولو كان مال صحة أو تعليم ولرضوا مثلما فعل غيرهم.
        كيف تبكون على فوات قطار الحوار وأنتم رجمتموه بالحجارة ووضعتم الصخور على طريقه؟ الآن الشعب يكرهكم يا ملاحدة.

        الرد
      3. 3
        ابو على

        الله لا بارك فيكم دنيا واخره انتم من تسبب الى ما صار اليه السودان من غلاء فاحش وارتفاع سعر الدولار وانتم ترفلون فى النعيم .ونحن والله رغم انو الحكومة دى خلتنا متغربين لاكثر من ٢٠ سنة وما عارفين راس خيطنا وما قادرين نستقر مع اولادنا لكن احسن منكم يا عملاء ويا اذناب اليهود .احسن الواحد يموت واقف على رجليه زى النخلة ولا يبيع ذمته بوسخ الدنيا يكفى انو المدعو مناوى سبق وان طلب من امريكا أن تبقى الحصار المفروض على السودان .اه يا جماعة الخير دا زول فيه رجاء .امشو اعتصموا براكم .نحن معتصمين بحبل الله المتين ومن يتوكل على الله فهو حسبو

        الرد
      4. 4
        yasser

        من انتم وماذا حققتم لوطنا الذى ظلمته احزابكم على مر التاريخ وماهو تاريخكم وتاريخ أحزابكم الفارغه وتاريخ إنجازاتها فأنتم مجرد اسم لا يحمل اى تاريخ أو مستقبل وهدفكم السلطه التى فقدها رؤساء أحزابكم الفارغه وتتواصلوا فى مجرد الكلام وليس اى عنوان ونحن لكم بالمرصاد لكشف حقيقة تاريخكم الفاااااشل الهم اعناء على النصر على من لايخافك ولا يرحم

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *