زواج سوداناس

توطين الفشل !!


صلاح الدين عووضة: إن كان كل الذي يتم هذا هو باسم شعار (ما لدنيا قد عملنا!)

شارك الموضوع :

*إن مرض مسؤولونا هُرعوا بصحتهم لتركيا..

*وإن أرادوا الاستجمام هربوا بإجازتهم إلى تركيا..

*وإن حدثت محاولة انقلاب هناك سارعوا ببياناتهم إلى دعم ديمقراطية تركيا..

*وإن أحبوا ضرب مثل بالتطور هرولوا بحديثهم إلى تركيا..

*ثم ولا واحد منهم يسأل نفسه : (طيب ليه؟)..

*لماذا تتقدم تركيا بسرعة الصاروخ ونتأخر نحن بالسرعة ذاتها؟..

*لماذا ولجت تركيا عالم الحضارة وخرجنا منه نحن؟..

*لماذا (توطن) عندهم العلاج بالدخل و(توطنت) لدينا ثقافة الاستطباب بالخارج؟..

*لماذا يعملون هم بروح الدين ونزايد نحن بشعاراته؟..

*لماذا يزاحمون الغرب في تقارير الشفافية العالمية ونزاحم نحن الصومال؟..

*لماذا ينجزون ولا يتكلمون و نتكلم نحن ولا ننجز؟..

*لماذا المسؤول عندهم (يتفرغ) لعمله وعندنا (يتفرق) همه بين أعماله الخاصة؟..

*لا أحد منهم يواجه نفسه بهذه الأسئلة قطعاً..

*فقط يفاخرون بتركيا الآن كتفاخرهم بماليزيا حيناً..

*ومصدر هذا التباهي أن هاتين الدولتين يحكمهما إسلاميون مثلهم..

*ولكن لماذا ينجح الإسلاميون هناك ويفشلون هنا؟..

*ذلك لأن القضية ليست قضية مسلم ومتأسلم وإسلامي..

*وإنما قضية عدل وحرية ومساواة و(استقامة)..

*وهذه لا تتوافر إلا في ظل نظام ديمقراطي (حقيقي) يفصل بين السلطات..

*فمتى وُجد هذا النظام فما من مسؤول يستطيع أن يفسد..

*فإن فعل فالبرلمان له بالمرصاد؛ والصحافة وقوانين الثراء الحرام..

*ولا تعصمه عن ذلك (حصانة) ولا لافتة (ممنوع النشر)..

*ولا يُفاجأ الناس بعملات حرة في بيوت المسؤولين (يكتشفها) حرامي..

*ولا يحابي المسؤول أهل بيته وعشيرته وقبيلته..

*ولا (يبعزق) مال الدولة في مهرجانات واحتفالات وأثاثات وفارهات..

*قارن بين (ضمير المسؤول) هناك وهنا..

*تجده في كل من ماليزيا وتركيا حاضراً بشدة، وهنا (خرج ولم يعد)..

*وقارن بين عدد المسؤولين عندهم وعندنا..

*تجد ما عندهم من وزراء وولاة ومستشارين ومعتمدين (ربع) ما عندنا..

*قارن بين جدل الإنجاز والكلام لديهم ولدينا..

*تجد لا مسؤول لديهم يتكلم إلا بعد أن ينجز، ولدينا يتكلم عن إنجاز (على الورق)..

*ثم يتكلم فرِحاً بإنجازات تركيا وكأنها تخصه هو..

*بل ولا يستحي من أن تركيا حلت جميع مشاكلها ونحن ما زلنا في مشكلة (النفايات)..

*وتبقى مشكلتنا الكبرى في عقليتنا السياسية الحاكمة..

*فلا يعقل بعد (30) عاماً من ثورة التعليم نفكر في الرجوع لمناهج ما قبل (الثورة)..

*وبعد (30) عاماً من الثورة الزراعية نقبل (صدقات) الذرة..

*وبعد(30) عاماً من ثورة توطين العلاج بالداخل نتعالج في الخارج..

*ونفلح فقط في (توطين الفشل !!!).

المجهر

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *