زواج سوداناس

“خيرية الشارقة” تطلق حملة “إغاثتنا غير” في السودان


أهالي بورتسودان يتغزلون في جمال وسحر مدينتهم ويراهنون على تفوقها

شارك الموضوع :

تبنت جمعية الشارقة الخيرية مؤخراً تنفيذ مبادرة جديدة تحت عنوان “إغاثتنا غير” بمنطقة بورتسودان التي تبعد عن العاصمة الخرطوم بنحو 675 كيلو متر ويبلغ عدد سكانها 580 ألف نسمة، وذلك ضمن مشاريع الجمعية في جمهورية السودان.

الشارقة 24:

أعلنت جمعية الشارقة الخيرية تبنيها تنفيذ مبادرة جديدة تحت عنوان “إغاثتنا غير” بمنطقة بورتسودان التي تبعد عن العاصمة الخرطوم بنحو 675 كيلو متر ويبلغ عدد سكانها 580 ألف نسمة، وذلك ضمن مشاريع الجمعية في جمهورية السودان.

جاء ذلك خلال اجتماع ترأسه سعادة عبد الله سلطان بن خادم عضو مجلس إدارة الجمعية ومديرها التنفيذي وحضره محمد حمدان الزري مدير إدارة المشاريع، وعلي محمد الراشدي مدير إدارة العلاقات العامة والإعلام إلى جانب الفنان سعيد سالم، وعبد الله راشد الشحي، والشيف محمد عبد المجيد البناء، وعدد من ممثلي وسائل الإعلام المحلية.

وقال عبد الله بن خادم خلال الاجتماع، الذي عقد صباح أمس الأحد بمقر الجمعية الرئيسي في سمنان: “إن المبادرة تعد مشروع إغاثي بطريقة مختلفة عن المبادرات المعمول بها في الجمعية، حيث تقرر أن تشتمل على عدة مساعدات إغاثية ليستفيد منها أسر المحتاجين في المدينة، خاصةً أنها تعد من أكبر المدن الساحلية بجمهورية السودان الشقيقة، حيث أننا في إطار أهدافنا الرامية إلى إدخال البهجة والسرور إلى قلوب الأسر الفقيرة التي ألمتها ظروف الفقر وقصر اليد، بادرنا إلى إرسال فريق عمل خيري متكامل يقوم على إعداد الوجبات الغذائية الخليجية من خلال مجموعة طباخين من دولة الإمارات، ومن ثم تقديم تلك المكرمات الغذائية إلى الأسر المستهدفة إلى جانب إجراء الفحوصات الطبية والتي ستستمر لثلاثة أيام متتالية لتغطي كافة المرضى من أهل المدينة والمناطق المجاورة، حيث يصطحب وفد الجمعية عدد من الأطباء من ذوي الاختصاص بجانب الممرضين المساعدين.”

وأضاف: “بناءً على التوجيهات المباشرة من الشيخ عصام بن صقر القاسمي رئيس مجلس إدارة الجمعية تقرر تنفيذ مشروع الزواج الجماعي لعدد من الشباب المتعسرين المقبلين على الزواج وذلك بهدف تحقيق الاستقرار النفسي والاجتماعي لهؤلاء الشباب.”

من جانبه، أكد محمد حمدان الزري أن كافة المشاريع التي تشملها المبادرة تأتي في ثوب مختلف عما عهدناه من قبل ومن هذا المنطلق تم التواصل مع عدد من الممثلين والفنانين لمرافقة الوفد، وذلك لإقامة المسرحيات والادوار الفنية الكوميدية والمسابقات والتي من شأنها رسم البسمة على وجوه الأطفال بالمناطق المستهدفة.

وحول آلية تنفيذ المشروع، أوضح الزري أنه عقب الحصول على موافقة مجلس الإدارة وترحيبه بالمبادرة تم دعوة الممثل سالم سعيد وترشيحه وتوكيل مهمة اختيار بقية أعضاء الفريق الفني الذي سيرافق الوفد، فيما قامت إدارة المشاريع بالتواصل عدد من الأطباء لمرافقة الوفد بهدف القيام بإجراء الفحوصات الطبية على أطفال المناطق المستهدفة.

وبدوره أشار علي محمد الراشدي إلى أنه تم الانتهاء من كافة الاستعدادات لسفر الوفد، وسوف يتم الشروع في تنفيذ محاور المبادرة منذ اللحظة الأولى لوصول الوفد، حيث تم التنسيق مع سفارة الدولة ومكتب الجمعية في الخرطوم والهلال الأحمر السوداني في بورتسودان لتحديد القرى الأكثر احتياجا بالمدينة لتستفيد من مكرمات المبادرة، متوجها بدعوة الجميع إلى مساندة الجمعية في مبادرتها كي تصل مكرمات المشروع لمستحقيها من المحتاجين والمعوزين، مثمنا ثقة المحسنين والمتبرعين ودعمهم التام لكافة أعمال الجمعية ومشاريعها البيضاء.

sharjah24

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *