زواج سوداناس

الطيب مصطفى: استجبنا للحوار لتجنيب البلاد خيارات مدمِّرة


الطيب مصطفى

شارك الموضوع :

قال رئيس “منبر السلام العادل”، المهندس الطيب مصطفى، إن الحوار هو السبيل الأفضل لأهل السودان. وجدَّد الدعوة للممانعين للانخراط في مسيرة الحوار، وأوضح أنهم استجابوا للحوار لتجنيب البلاد خيارات مدمرة تجلت في المحيط الإقليمي.

وقال مصطفى، خلال مخاطبته ندوة سياسية بمحلية بحري للتبشير بمخرجات الحوار، أمس، إن مخرجات الحوار استجابت لكافة المطلوبات السياسية وتحقيق مشروع وطني يجمع كل أهل السودان لتحقيق الحكم الراشد، وشدَّد على ضرورة نبذ القبلية وأن يكون الولاء للوطن. ودعا للاحتكام لصندوق الانتخابات بدلاً من صندوق الذخيرة.

ووصف رئيس “حزب العدالة” أمين بناني، الحوار، بأنه قيمة وثروة يجب المحافظة عليه. وأشار إلى أنه منحهم رؤية وإرادة وشدَّد على أنه يؤسس لوحدة وطنية حقيقية، وأعلن رفضهم لدعوات تُنادي بتفكيك المؤسسات الأمنية واعتبر القوات المسلحة صمام أمان السودان، ودعا الحكومة القادمة للاهتمام بتأسيس العدالة الاجتماعية وأضاف: “الحكومة التي تنصرف عن تحقيق هذا المطلب تعتبر خائنة لإرادة شعبها”.

فيما شدَّد القيادي بـ”حزب الأمة- القيادة الجماعية” مسؤول التنظيم بالحزب، حسن إسماعيل، على أهمية وجود النظام الرأسي في ترتيبات الحكم القادمة لحماية الجهاز التنفيذي، وأكد أن تنفيذ توصيات الحوار لن ينتظر الممانعين حتى يضيفوا ماعندهم أو حذف بند من بنودها. وشن إسماعيل هجوماً عنيفاً على الحركة الشعبية وقال إنها لا تمارس الديمقراطية التي تنادي بها.

الخرطوم: الهادي عيسي
صحيفة الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *