زواج سوداناس

دراسة: هوس السيلفى يزيد من عمليات تجميل منطقة الذقن والرقبة بنسبة 16%


سيلفي

شارك الموضوع :

“السيلفى” أحد القواعد التى أرستها مواقع التواصل الاجتماعى والتى يتنافس فى تقديمها غالبية إن لم يكن كل المشتركين على هذه المواقع، ومن كثرة الهوس بالتقاط أفضل صورة، كشفت دراسة حديثة إقبال الشباب والفتيات على عمليات التجميل للحصول على أفضل زاوية تصوير، خاصة عمليات تجميل منطقة الذقن.

نقل الموقع البريطانى “ديلى ميل” الدراسة التى كشف خلالها الباحثون ارتفاع عدد المقبلين على عمليات التجميل فى الوجه للتخلص من الدهون الزائدة غير المرغوب فيها المحيطة بمنطقة الذقن، ووفقا لآخر الإحصائيات الصادرة عن مراكز جراحة التجميل، قال الدكتور “فيج بريما” استشارى جراحة التجميل وأحد المشاركين فى الدراسة: “هناك زيادة ما يزيد عن 16% فى عدد الأشخاص الذين يخضعون لعمليات التجميل فى الوجه والرقبة فى عام 2015، والسبب فى هذه الزيادة إلى هوس الملايين بالصورة السيلفى التى تؤخذ عبر الهواتف الذكية ونشرها على مواقع التواصل الاجتماعى للحصول على إعجاب الآخرين”.

وأضاف: “الصورة السيلفى تعمل على تشويه صورة الأفراد، فهناك الكثير من المرضى لا يحتاجون إلى عملية تجميل، ولكن بسبب زاوية الصورة السيلفى يظهر لديهم مشكلة ويرغبون فى التخلص منها، ويلجأون إلى عمليات الحقن بالبوتكس أو عملية جراحية للتخلص من بعض الدهون ،أو ضبط عظمة الذقن بزاوية محددة”.

وأشار إلى أهمية تقليل هذا الهوس حتى لا ترتفع نسبة عمليات التجميل إلى نسب أكثر من ذلك، وغالبيتها يقوم بها الطبيب لإرضاء المريض فقط، ولكن هو لا يحتاج إليها فى الواقع.

اليوم السابع

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *