زواج سوداناس

كله من (الهديدة)!!


صلاح الدين عووضة: شعب (كرور) !!

شارك الموضوع :

*جدنا العمدة محمود اشتكى من بطارية سيارته..

*وربما يتوقف البعض عند هذه المقدمة ليسأل (هو جدك كان عمدة؟)..

*وأقول نعم، بل وكان ناظراً يرأس عدداً من عمد المنطقة..

*وجده محمد محمود كان عمدة أيضاً..

*وجدنا الكبير هو الملك بشير الذي سُميت الخندق عليه..

* ثم قد يتفرع عن سؤالهم هذا آخر خلاصته (طيب وإنت كده ليه؟)..

*فيجيء جوابي (آدي ربنا وآدي حكمته)..

*وحديثي هذا ليس من باب التباهي وإنما لتثبيت حق..

*فهنالك من يسعى إلى (شفطنا)- هذه الأيام- حتى من تاريخنا هذا..

*ويسرق الخندق وقلعتها وآثارها و(بشيرها)..

*ونحن لم يعد (حيلتنا) سوى هذا الماضي بعد أن فقدنا الحاضر..

*المهم أن جدنا هذا عانى بشدة مع بطارية عربته..

*فهي ما أن تُشحن اليوم حتى تفرغ غداً..

*وكان سائقه عجب ذا ساق حديد اصطناعية..

*وفي يوم انتبه أحد أصدقاء جدنا- من أعيان البلد- إلى شيء مهم..

*أو على الأقل كان مهماً في نظره هو وقتذاك..

*فصرخ كما أرشميدس (يا أومدة، كله من الهديدة ده)..

*ثم شرح بفرح سر اكتشافه الخطير المتمثل في (شفط) الحديدة للكهرباء..

*وكهرباء بطاريات الناس تُشفط الآن بـ(هدايد) عدة..

*كهرباء الفرح، الصحة، السعادة، الأمل، التفاؤل وراحة البال..

*وأحد أهم أسباب ذلكم كله (شفط) المال من الجيوب..

*وقبل أيام اقترح مسؤول اقتصادي مزيداً من الشفط تحت مسمى (رفع الدعم)..

*فالدولة لم يعد لها من مصدر دخل غير جيوب الناس..

*وأكثر جهة درجت على أن تشفط دونما رحمة هي هيئة الحج والعمرة..

*فـ(هديدتها) لا تتوقف عن شفط الجيوب بأية وسيلة..

*وبالأمس فرضت على الوكالات دفع قيمة (3) آلاف مع التهديد..

*يعني التي لا تدفع قد (يُشفط) منها التصديق..

*والمبلغ هذا قيل إنه خاص بمهرجان الحج والعمرة..

*ولا أدري إن كان إيلا- عاشق المهرجانات- مشاركاً فيه أم فاتته الفرصة..

*وخبرنا هذا هو على ذمة الزميلة (التيار)..

*ولو كان قادة الإنقاذ يقرأون التاريخ لعلموا سبب كره السودانيين للتركية..

*فالتركية السابقة أرهقت المواطنين بـ(هدايد) الشفط..

*حتى إذا قام المهدي يدعو إلى (الثورة) انضم إليه الكثيرون كرهاً في الأتراك..

*والكثيرون يكرهون الإنقاذ الآن للسبب ذاته..

*فـ(الهديد) استنزف كل كهرباء الصبر بدواخلهم طوال (27) عاماً..

*وأصحاب الوكالات سيخرجون في مسيرة احتجاج..

*وربما يخرج بعدهم الذين لم يعد لديهم ما يُشفط سوى أرواحهم..

*وكله من (الهديد!!!).

الصيحة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *