زواج سوداناس

الادارة الامريكية تغير نظرتها للسودان باعتباره بلدا مستقرا وآمنا في محيط مضطرب.. ما رأيك في مقولة مساعد الرئيس السوداني؟


اوباما يرقص

شارك الموضوع :

عزا المهندس ابراهيم محمود مساعد رئيس الجمهورية نائب رئيس المؤتمر الوطني للشؤون الحزبية الحراك الايجابي على مستوى العلاقات السودانية الامريكية الى تغير نظرة الادارة الامريكية للسودان باعتباره بلدا مستقرا وآمنا في محيط مضطرب الى حد كبير وما يمكن أن يضطلع به من ادوار فى محاربة الارهاب والهجرة غير الشرعية التى تمثل مطالب استراتيجية ومخاوف حقيقية لدى الغرب .

واشار محمود لدى لقائه بالجالية السودانية بالعاصمة القطرية الدوحة الى أن تغير النظرة الامريكية تجاه السودان تمثلت فى مطالبة الادارة الامريكية لحكومة جنوب السودان بايقاف دعم الحركات المتمردة وايوائها وموقفهم الايجابي تجاه الحوار الوطني .
واستعرض مساعد رئيس الجمهورية تطورات الاوضاع السياسية والاقتصادية بالبلاد وفى مقدمتها التوقيع على وثيقة الحوار والوطني والترتيبات والاجراءات التي تعمل الحكومة على اتخاذها لمواجهة التحديات الاقتصادية وتحسين معاش المواطن السوداني .

واقر بالصعوبات والتحديات الجمة الماثلة بالسودان التي عزاها للحصار المفروض على البلاد ، واشار محمود الى ان هناك الكثير من بوارق الامل وروح التفاؤل لدى السودانيين فيما يتعلق بمسيرة الاصلاح السياسي التى انطلقت من خلال الوثيقة او التوقعات تجاه النمو الاقتصادى مشيرا لحركة الاقبال الكبير من قبل المستثمرين لنيل فرص للعمل بالسودان خاصة من قبل دول الخليج العربي ، وتطرق لتنامي البدائل الاقتصادية المتعلقة بانتاج المعادن والانتاج الزراعي بشقيه الحيواني والنباتي .

كما خاطب الجالية الدكتور تجاني السيسي مستعرضا مستجدات الساحة السياسية بالبلاد مركزا على اهمية تلبية احتياجات المرحلة المقبلة . واكد ان الحرب فى دارفور قد انتهت بشكل شبه كامل ولا توجد الآن اي مظاهر لحرب حقيقية بالاقليم مشيرا لحركة اعادة الاستقرار والتوطين للنازحين واللاجئين وتوجه اهل دارفور بصورة كاملة نحو السلام مشيرا لجهود وواجبات مفوضية النازحين واللاجئين موضحا ان المفوضية تحتاج للاضطلاع بمهامها لمزيد من التمويل والصبر فى اعادة النازحين واللاجئين . وتطرق د. السيسي لمستقبل السودان فى ظل انفاذ وثيقة الحوار الوطني الشامل .

وفي ذات الصدد خاطب اللقاء الدكتور امين حسن عمر حول المراحل التي قطعتها تنفيذ وثيقة سلام دارفور .
ووصف الملحق الاعلامي بسفارة السودان بقطر سيف الدين البشير لقاء مساعد رئيس الجمهورية والوفد المرافق بالجالية السودانية بالدوحة بالايجابي والاريحي وأنه اتسم بالشفافية ، حيث تم فيه طرح عدد من الاسئلة وتقديم العديد من التعليقات من قبل خبراء ومختصين من اعضاء الجالية وجدت التوضيح والرد من قبل الوفد الحكومي .

الدوحة 26-10-2016م (سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        ابو على

        يا ناس النيلين هسع المراة المتشعبط فى أوباما دى دخلها شنو بمعايشنا ما لقيت اى صورة تانية تدل على الخبر؟

        الرد
      2. 2
        طبزا

        يا أبو علي الصورة دي عندها علاقة بي غزة وأريحا ههههههههه، وعندها علاقة بالسودان وامريكا، فالحكومة تقول على لسان قنضور وبدر الدين وأخيرا المساعد إبراهيم أنها هي البت الفي الصورة بالظبط وماحدش غيرها، وكل يدعي وصلا بليلى وليلى لا تقر لهم بذاكا هههههههه. ههههههههه هه هه

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *