زواج سوداناس

دكتاتور كوريا المولع بأفخر نبيذ يحتسي 10 زجاجات بليلة


تغييرات في كوريا الشمالية شملت تسريحة الزعيم + صورة

شارك الموضوع :

دكتاتور كوريا الشمالية، المتطبل جسمه المنفوخ كمنطاد، ليس مولعاً بالنوويات والبالستيات من القنابل والصواريخ فقط، بل بأفخر النبيذ المعتق في منطقة Bordeaux الشهيرة بالجنوب الغربي الفرنسي، فمنه “يحتسي 10 زجاجات على العشاء”، وفق ما كشفه رئيس طباخين، عمل له ولعائلته منذ 1982 في السابق، معداً بشكل خاص لطبق Sushi الياباني، المولع به الدكتاتور المحتفل بعد شهرين بمرور 5 سنوات على بدء التهامه لألذ “طبق” على الإطلاق، وهو الحكم الذي ورثه بعمر 27 عن أبيه.

جلسة أطباق يابانية مع نبيذ فرنسي معتق وأصيل

مع الحكم، ورث “كيم جونغ- أون” تلذذه أيضاً بأكل شرائح السمك نيئاً، أي Sashimi كما يسميه اليابانيون، أو “سوشي” نيئاً أيضاً مع لفائف الأرز. كما ورث ولعه بالنبيذ، الذي لو استعان قارئ “العربية.نت” بخانات البحث في مواقع التصفح، خصوصاً “غوغل” الشهير، لعثر على خبر غريب عن أبيه كيم جونغ- إيل، لكنه حقيقي، وهو أنه احتسى 10 كؤوس، أي زجاجتين فيما لو كانت من حجم كبير، في جلسة واحدة خلال قمة عقدها عام 2000 مع كيم داي- جونغ، الرئيس وقتها لجارته اللدودة كوريا الجنوبية.

وفي تقرير، ظهر فيه الياباني Kenji Fujimoto الرئيس سابقاً لمعدي الطبقين اليابانيين الشهيرين للعائلة الدكتاتورية الكورية الشمالية، وبثته شبكة KBS التلفزيونية الإنجليزية اللغة بجارتها الجنوبية، ذكر أن “جونغ- أون” احتسى 10 زجاجات نبيذ فرنسي فاخر وثمين (يبدو أنه ماركة باتروس) خلال عشاء “كانت معه فيه فتاة كورية شمالية جذابة” وفق تعبير من نراه في الصورة أدناه، وهو يكيل النبيذ في كأس الزعيم الكوري الشمالي.

كنجي فوجيموتو، رئيس معدي السوشي والساشيمي للعائلة الدكتاتورية، يصب النبيذ لكيم جونغ- أون

روى “فوجيموتو” أيضاً، أن وزن “جونغ- أون” وصل إلى 131 كيلوغراماً في يوليو الماضي، وبسبب هذا الوزن الآخذ بالتضخم كما يبدو، نال منه السكري، وهو ما أتت عليه “العربية.نت” في تقرير سابق، تطرقت فيه لشراهته بلا حسيب ولا رقيب، خصوصاً إقباله النهم على الشره له أكثر من سواه، وهو نوع سويسري من جبنة بلون الموز، ذات حفر، معروف نوعها باسم Emmental وبعث وفداً في 2014 ليتعلم أفراده صنعها في “مجبنة” فرنسية “بعد أن فشلوا بتقليدها له في كوريا الشمالية” بحسب التقرير.
ويأمر بإطلاق صاروخ كلما غضب من أمر ما

كما المعروف عن جونغ- أون، اعتلاله منذ عامين بمرض يلاقي معه صعوبة بالمشي لمسافة يقطعها من بعمره البالغ 32 بسهولة، وكله بسبب شراهته المرفقة دائماً بنبيذ معتق، فرنسي وأصيل، وهو ما كرره “فوجيموتو” الذي زار كوريا الشمالية في أبريل الماضي، وعن دكتاتورها السابق ألف كتاباً، نراه في فيديو تنشره “العربية.نت” أدناه، وهو يضعه أمامه بمؤتمر صحافي ذكر فيه قبل عام أن الدكتاتور الحالي “يطلق صاروخاً بالستي الطراز في كل مرة يغضب فيها من أمر ما، وهكذا هي الحال ببلاد كيم جونغ- أون” كما قال.

وكان Fujimoto ذكر بالكتاب الذي سماه “كنت طباخ كيم جونغ- ايل” أي الوالد الراحل في 2011 لدكتاتور كوريا الحالي، أن الابن “لا يمكنه السيطرة على نفسه أمام طبق سوشي” وأنه عاشق لآخر “فيه شرائح من اللحم الكوبي مع حساء سمك القرش” على حد ما كتب “كنجي فوجيموتو” وهو اسم مستعار، خوفاً على نفسه من جاره الدكتاتور، لذلك نراه في الفيديو واضعاً على عينيه نظارة سوداء، لإخفاء ما تيسر من معالم وجهه قدر الإمكان.

العربية نت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *