زواج سوداناس

دراسة حديثة تكشف العلاقة بين بكتيريا الفم والصداع النصفي


دراسة: الفقراء أكثر عرضة للإصابة بالصداع النصفي من الأغنياء

شارك الموضوع :

اكتشف علماء أميركيون، حقائق علمية جديدة، تعزز الصلة بين الصداع النصفي أو ما يسمى بالشقيقة، وبين بكتريا الفم.

وأكد باحثون من جامعة كاليفورنيا أن الذين يصابون بهذا الصداع لديهم نمو زائد في أنواع معينة من البكتيريا في فمهم أكثر من الآخرين، وهذا ما يفسر إصابتهم بنوبات من الصداع النصفي عند تناول بعض الأطعمة.

وكانت دراسات سابقة تربط بين الصداع وبين الاكتئاب وضغط الدم، أو تغير الهرمونات داخل جسم الإنسان ، وبخاصة لدى السيدات.

وأظهرت نتائج الدراسة، بحسب “سكاي نيوز”، أن مادة النترات التي توجد في كل الأطعمة المسببة للصداع النصفي تحفّز أنواعاً معينة من البكتيريا توجد بكثرة في فم الأشخاص الذين يعانون من مشكلة الصداع النصفي.

ومن بين هذه الأطعمة التي تزيد من إطلاق نوبات وجع شديدة في نصف الرأس وفقدان القدرة على التركيز، هناك الشوكولاتة واللحوم المصنّعة والخضروات الورقية الخضراء وبعض أنواع الجبن.

رصد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *