زواج سوداناس

لاعبون تاريخيون لم يتوجوا بـ “الكرة الذهبية”


ميسي  رونالدو  نيمار

شارك الموضوع :

بدأ الصراع رسمياً على خطف الكرة الذهبية بين النجوم ومن جديد لا يزال الأرجنتيني، ليونيل ميسي، وخصمه البرتغالي، كريستانو رونالدو، يسيطران على أبرز الترشيحات للجائزة الشهيرة التي عادت حصراً لمجلة “فرانس فوتبول” بعد انفصالها عن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”.

وبعدما تم الكشف عن اللاعبين المرشحين للمنافسة على الجائزة والتي تضمنت 30 لاعباً من مختلف الدوريات الأوروبية، وشهدت غياب العديد من الأسماء البارزة، يعود شريط الذكريات للدوران ليكون شاهداً على لاعبين لم يتوجوا بتلك الجائزة على الرغم من إبداعاتهم التي تشهدها ملاعب الكرة العالمية، ونذكر بعضهم في التقرير التالي: –

1. الإيطالي باولو مالديني
يعد النجم الأسطوري في خط الدفاع الإيطالي، باولو مالديني، أحد أبرز اللاعبين في جيله، وعلى الرغم من المستويات المبهرة التي كان يقدمها مع ميلان الإيطالي ومنتخب الآزوري، إضافة لتتويجه بالألقاب والجوائز الفردية؛ إلا أنه غاب عن منصة تتويج الكرة الذهبية كما أن مسيرته شاهدة على تتويجه بلقب بطل دوري أبطال أوروبا خمس مرات كما أنه لم يتلق سوى بطاقة حمراء واحدة وكانت خلال مباراة إعدادية.

2. الإيطالي جيجي بوفون
أسطورة حراسة المرمى الإيطالية وأحد أفضل من وقف في مركزه في العالم، جانلويجي بوفون لم يسبق له أن توج بالكرة الذهبية، فالحارس المتوج بلقب كأس العالم مع إيطاليا عام 2006 وجائزة “ياشين” لأحسن حارس مرمى في كأس العالم، والذي يقدم على الرغم من تقدمه في السن (38) عاماً أداء رائعاً يثبت من خلاله قدراته القوية، عانى من ظلم الفوز بالكرة الذهبية.

3. الألماني أوليفر كان
خاض العملاق السابق، أوليفر كان، أكثر من 500 مباراة في الدوري الألماني ولقّبوه بالحارس “القط” لكثرة تصديه للكرات المرتفعة حتى اعتبر أحد أساطير حراسة المرمى في العالم، لكنه مع هذا لم يتوج بالكرة الذهبية على مدار مسيرته مع المنتخب الألماني أو تألقه مع بايرن ميونخ.

4. الحارس مانويل نوير
وعلى ذات الخطى سار الحارس المميز، مانويل نوير، بتألقه وشهرته التي اكتسبها مع منتخب ألمانيا وبايرن ميونخ وهو الذي بدأ تألقه مع شالكه، وفاز بجوائز ضخمة على غرار كأس العالم في 2014 وجائزة الحارس الأفضل والقفاز الذهبي، لكنه لم يتمكن من خطف الكرة الذهبية التي كان ممن يستحقها على الرغم من ترشحه كلاعب ثالث للجائزة لمرة واحدة.

5. الإسباني راؤول غونزاليز
يعد أسطورة نادي ريال مدريد الإسباني، راؤول، أحد أبرز اللاعبين الذي فشلوا في التتويج بالكرة الذهبية، ومسيرته شاهدة على تألق لافت وصداقة مطلقة مع الشباك أدت لتحطيمه عدداً من الأرقام القياسية، منها هداف الدوري الأسباني مراراً ودوري أبطال أوروبا والهداف التاريخي الثاني لريال مدريد كما أنه لم يطرد طوال مسيرته الاحترافية، لكن كل ذلك لم يشفع له ليتوج بالجائزة الشهيرة.

6. الفرنسي تيري هنري
اعتبر الفرنسي، تيري هنري، أحد أفضل اللاعبين في تاريخ نادي أرسنال ومنتخب الديوك، إذ توج بألقاب كأس العالم 1998 وكأس القارات ولعب لأبرز أندية العالم على غرار برشلونة ويوفنتوس وموناكو، وكان يسجل الأهداف بطريقة فريدة، لكن ذلك لم يكن كافياً بالنسبة للقائمين على الكرة الذهبية كي يتوج بها.

7. دييغو مارادونا
أسطورة الكرة الأرجنتينية، مارادونا وعلى الرغم من إنجازاته المذهلة والتي اعتبره من خلالها العالم بأسره بأنه أفضل من أنجبته ملاعب كرة القدم العالمية، خاصة بعد التألق مع التانغو في مونديال 1986 ومع نابولي وغيره من الأندية، لكن ذلك لم يكن ليسمح لمارادونا بأن يكون صاحب الكرة الذهبية ولو لمرة واحدة.

8. تشافي هرنانديز
برز مايسترو خط الوسط في برشلونة الإسباني، تشافي كأحد أشهر “المهندسين” كروياً في منتصف الميدان، وهو الذي يرى كثيرون أنه ساهم بشكل لافت بإنجازات النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي، ناهيك عن أنه صاحب الفضل الأول في فترة برشلونة التاريخية وتوج بكأس العالم مع إسبانيا 2010.

9. بيليه
بكى أسطورة كرة القدم البرازيلية بيليه، حينما نال كرة “فيفا” الذهبية في عام 2014، لكنها كانت شرفية فحسب، ويبدو أن دموع بيليه كانت لتأثره بأسطورته التي لم يحظ من خلالها بالفوز بالكرة الذهبية الرسمية، حينما كان لاعباً عظيماً مع البرازيل والتي تمكنه من الصعود رسمياً على هرم لاعبي العالم، كما نال لقب لاعب “فيفا” للقرن العشرين.

10. أندريس إنييستا
من أكثر اللاعبين الذي يعتبرهم عشاق الساحرة المستديرة أنه تعرض لظلم مجحف في عدم تتويجه بالكرة الذهبية، يملك إنييستا سجلاً حافلاً بالإنجازات وسجل هدف التتويج التاريخي لإسبانيا في شباك هولندا في النهائي الإفريقي 2010، كما أنه أفضل لاعبي خط الوسط في العالم ويلقب بـ “الرسام” ولا تزال تمريراته وصناعته للأهداف الأفضل على الإطلاق.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *