زواج سوداناس

قصة شاب اتصل بـ مبارك «بالغلط»: قال له أنا رئيس الجمهورية فرد «هزارك سخيف»


حسني مبارك كان يضرب المسئولين "بالشلوت"

شارك الموضوع :

سرد الدكتور مصطفى الفقي، الدبلوماسي السابق، خلال برنامج «يحدث في مصر»، الذي يذاع على قناة «إم بي سي» ويقدمه الإعلامي شريف عامر، قصة مكالمة تلقاها الرئيس الأسبق محمد حسني مبارك من مواطن، عن طريق الخطأ.

وأشار «الفقي» إلى أن تلك المكالمة كانت عن طريق الصدفة، عندما اتصل شخص بـ«مبارك» دون قصد، وأخذ الرئيس الأسبق في التعرف عليه، وفتح حوارًا معه، دون أن يفصح عن صفته، وفي المقابل شعر المتصل بأن هذا نوع من المزاح المرفوض وأنهى المكالمة، بعد أن كشف الرئيس عن شخصيته، وهو ما اعتبره المتصل «هزارًا سخيفًا».

وقال «الفقي»: «مرة كان قاعد الرئيس مبارك، سنة 1989، والتليفون المباشر الداخلي ضرب، ورفع السماعة ورد، لأنه كان بيحب يسمع، فسأله الرئيس إنت مين وعايز إيه، فقال له أنا محمد علي إبراهيم، مهندس، وبتصل بفندق سان ستيفانو، علشان أحجز غرف لوفد إيطالي جاي يزور المصنع بتاعي، إنت مين بقى، فقال له الرئيس، يعني لو قولت لك هاتصدق، فقال آه، فقال أنا حسني مبارك، رئيس الجمهورية، فقال له المتصل، إيه الهزار السخيف ده، وأغلق الهاتف».

وتابع «الفقي»: «الرئيس قال لي والله كان نفسي أطلعه في التلفزيون وأجيبه وأخليه نموذج للشباب، وكان مبسوط منه جدًا، إنما بقى الواد اتنرفز واعتبره هزار سخيف بس ده في بدايات الرئيس مبارك، في سنة 1989 أو 1990، في العشر سنين الأوائل».

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        التاج

        ياحليل ايامك يامبارك ،، رئيس له هيبة وشخصية وفي عهده مصر كانت دولة لها اعتبارها ،، القاهرة كانت رخيصة وهانئة جنيه واحد يفطرك فول وطعمية ويفضل . ولكن كيد الكائدين دائما مايفسد كل شئ .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *