زواج سوداناس

طفل يفضح أمن مطار بيروت ويقلق المسؤولين !


في المطار

شارك الموضوع :

طفل مشى وحيداً بين حشود المسافرين. تخطّى كل الحواجز والإجراءات الأمنية. ركب طيارة من بيروت الى تركيا لتعتقله السلطات هناك وتعيده الى لبنان. كل ذلك من دون أن يتمكن أحد في جهاز المطار من اكتشاف خدعته. فكيف حدث ذلك؟!

في التفاصيل، تمكن الطفل الفلسطيني خالد وليد الشبطي، البالغ من العمر 12 عاماً فقط، من اختراق كل التدابير واﻹجراءات اﻷمنية والعسكرية في مطار بيروت الدولي والسفر إلى تركيا.

الطفل ادّعى أمام المفتّشين في جهاز أمن المطار أنه كان مسافراً برفقة عائلته، وقال إن جواز سفره هو مع والده وليس معه هو. بهذه الكذبة استطاع الطفل الوصول الى الطائرة والطيران الى تركيا، حيث اتّصلت السلطات هناك بوالده وأعادته إلى لبنان.

الطفل عاد مساء أمس الى بيروت، حيث قامت الأجهزة الأمنية بتوقيفه لمعرفة ملابسات الحادث، وهي تحقق الآن في الأمر لمعرفة كيف تمكّن من العبور الى الطائرة من دون أن يتم كشفه، وما هي الأسباب التي دفعته الى اتّخاذ هذه الخطوة.

الحادثة أثارت حالة من البلبلة والتوتّر بين الأجهزة الأمنية المختصّة في المطار. وقد حاول موقع “الجديد” التواصل مع عدد من المعنيين في الأمر، لكن على ما يبدو فإن قراراً عامًّا بالتكتّم على الموضوع هو السائد لحين انتهاء التحقيقات.

الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *