زواج سوداناس

“نيويورك تايمز”: خسارة ترامب تعني دمار أمريكا



شارك الموضوع :

حذرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية، اليوم الخميس، من مغبة اندلاع أعمال عنف واسعة بالولايات المتحدة حال خسارة المرشح الجمهورى دونالد ترامب فى انتخابات الرئاسة الأمريكية التى تبدأ بعد أقل من أسبوعين، مشيرة إلى أن هناك مخاوف تنتشر بين الحشود المؤيدة لترامب حول مصائرهم ومصير البلاد حال إخفاق مرشحهم.

وقالت الصحيفة، فى تقرير نشرته على موقعها الإلكترونى، إن هناك مخاوف تنتشر بين مؤيدى ترامب فى ظل تنبؤ معظم التقارير واستطلاعات الرأى بفوز منافسته الديمقراطية هيلارى كلينتون، مشيرين إلى تخوفهم من ضياع مطالبهم ونسيانها حال خسارة ترامب، بينما يعتقد البعض فى إمكانية انحدار البلاد فى أعمال عنف.

ونقلت الصحيفة عن جيرد هالبروك (25 عاما) -وهو أحد مؤيدى ترامب، إنه إذا خسر ترامب السباق الرئاسى أمام كلينتون فإن ذلك سيقود إلى “حرب ثورية أخرى”، مبديا تخوفه من خسارة مرشحه الجمهورى “عبر انتخابات مسروقة”.

وأضاف هالبروك أن الناس سيجوبون شوارع المدن الأمريكية، و”سيفعلون أى شيء يحتاجون فعله لإبعادها من منصبها، لأنها لا تنتمى إلى هناك”. وتابع “إذا حان وقت الحسم وعلى كلينتون أن ترحل بأى من الوسائل الضرورية، فسيتم فعل ذلك”.

وقالت “نيويورك تايمز” إنها أجرت على مدار الأسبوع الماضى مقابلات مع أكثر من 50 من مؤيدى الملياردير الجمهورى خلال مؤتمرات انتخابية فى ست ولايات، مؤكدة أن تلك المحاورات كشفت عن تغير فى لهجة خطابهم عن اللهجة الظريفة التى ظهروا بها فى وقت مبكر من هذا العام إبان النجاح المفاجئ لترامب فى الانتخابات التمهيدية وظهوره بشكل مثير كحامل لواء غير تقليدى للجمهوريين.

ووفقا للصحيفة، فقد ظهرت الحشود المؤيدة لترامب هذه المرة فى حالة من التوتر وعلى استعداد لـ”شن هجوم”.

وفيما يختلف بعض الناخبون بشكل قاطع مع استطلاعات الرأى التى ترجح فوز وزيرة الخارجية السابقة بالانتخابات الرئاسية، قدم البعض الآخر رؤاهم “المروعة” لما سيحدث حال وصول كلينتون للبيت الأبيض.

وقال المُعلم المتقاعد روجر بيلاث (75 عاما) لـ”نيويورك تايمز”: “أشعر بالخوف من كون البلاد متجهة إلى أعمال شغب.. لم أر مطلقا البلاد فى مثل هذا الانقسام، فقط سود وبيض- ليست هناك حلول وسط على الإطلاق. تقول حملة كلينتون معا نحن أقوياء، لكن ليس هنالك معا. لم تكن البلاد منقسمة كذلك أبدا. أنظر إلى ثورة (قادمة) الآن”.

بالإضافة إلى ذلك، حسبما ذكرت الصحيفة، يتخوف آخرون من مؤيدى ترامب من خسارته فى السباق الرئاسى بسبب الانعكاسات التى يرونها لذلك على حياتهم الشخصية. إذ تقول جولى أولسون صاحبة مزرعة للمواشي- إنها وزوجها مروا بظروف مالية صعبة فى السنوات الأخيرة، مؤكدة أن خسارة ترامب ستزيد الأمر سوءا بالنسبة لهم.

وفى الوقت الذى يرى فيه كثير من مؤيدى المرشح الجمهورى المثى للجدل أن استطلاعات الرأى لا تعكس مطلقا حقيقة نسب التأييد وأن التأييد فى الشراع على مواقع التواصل الاجتماعى أقوى بالنسبة لترامب ولا يبدون أية شكوك فى فوز الأخير، يحذر البعض بقوة مما قد تشهده الولايات المتحدة حال خسارته.

بوابة القاهرة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *