زواج سوداناس

منازل لندن تفقد 2000 جنيه إسترليني يوميا


محطة الضخ في لندن

شارك الموضوع :

كشفت وكالة ” EMOOV” العقارية، انخفاض سوق العقارات وسط العاصمة البريطانية لندن بمقدار 2000 جنيه استرليني يوميا، خلال شهر سبتمبر/أيلول الماضي.

وأظهرت بيانات السجل العقاري أن العقارات فقدت 6% من قيمتها في منطقة “وستمنستر” ، وفي “كامدن” خسرت حوالي 3%، وفي “إزلينغتون” حوالي 1%، على الرغم من حقيقة أن متوسط ​​أسعار المنازل في المملكة المتحدة عموما ارتفع بنسبة 5% خلال نفس الفترة.

وفي حال استمرار انخفاض الأسعار بنفس المعدل في وسط لندن ، فمن المتوقع أن يخسر متوسط سعر ​​المنزل 72% من قيمته في غضون 12 شهرا.

وبينت الأبحاث التي أجريت في سبتمبر/أيلول الماضي من قبل وكالة “سافيلس” العقارية، أن السوق الرئيسية للعقارات في لندن سيهبط ​​إلى 9% بحلول نهاية العام. لا سيما بعد انفصالها عن الاتحاد الأوروبي.

وذكرت الوكالة أن هناك ثلاثة أسباب أدت إلى هذا الهبوط هي:

– انفجار فقاعة العقارات بعد قفزة مبالغ بها في الطلب على كمية صغيرة من العقارات، والاستثمارات الأجنبية.

-الضرائب المفروضة من جورج أوزبورن، وزير المالية في المملكة المتحدة، في سبتمبر/أيلول 2015 والبالغة نسبتها 12% من قيمة الصفقة.

-إضافة إلى فرض أوزبورن ضريبة إضافية في أبريل/نيسان 2016، بحيث يدفع المشتري الثاني لعقار ما 3% من قيمته.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *