زواج سوداناس

كلينتون.. الإدانة غير واردة بقضية “الرسائل الإلكترونية”


NEW YORK, NY - APRIL 17:  Democratic presidential candidate former Secretary of State Hillary Clinton (L) talks with aide Huma Abedin (R) before speaking at a neighborhood block party on April 17, 2016 in the Brooklyn borough of New York City. With two days to go before the New York presidential primary, Hillary Clinton is campaigning in and around New York City.  (Photo by Justin Sullivan/Getty Images)

شارك الموضوع :

طالبت المرشحة الديمقراطية لانتخابات الرئاسة الأميركية، هيلاري كلينتون، مساء الجمعة، مكتب التحقيقات الفيدرالي (إف.بي.أي) بكشف كافة الحقائق الخاصة بقضية رسائلها الإلكترونية، مشيرة إلى أن التحقيقات لن توصي بما يثبت أي تورط أو إدانة لها.

وقالت كلينتون: “الشعب الأميركي في حاجة لمعرفة الحقائق”، مضيفة أنها “اطلعت على رسالة مدير مكتب التحقيقات التي بعثها لنواب في الكونغرس أبلغهم فيها أنه سيحقق مرة أخرى في قضية الرسائل الإلكترونية”.

وأشارت كلينتون إلى أن نتائج التحقيقات لن تختلف عن النتيجة التي تم التوصل إليها في يوليو الماضي.

وفي وقت سابق، قال مصدر حكومي أميركي إن رسائل بالبريد الإلكتروني اكتشفت حديثا ومرتبطة بتحقيق في استخدام كلينتون لانتخابات الرئاسة الأميركية لخادم بريد إلكتروني خاص عثر عليها على خادم ثان خلال تحقيق منفصل.

وقال مكتب التحقيقات الاتحادي إنه سيحقق في رسائل لبريد إلكتروني جديدة لكلينتون ظهرت بينما لم يتبق على انتخابات الرئاسة الأميركية سوى 11 يوما.

وأوضح مراقبون لـ”سكاي نيوز عربية”، أن التحقيقات الجديدة ستؤثر غالبا على مسار الاستطلاعات بشأن انتخابات الرئاسة الأميركية، التي لا تزال كلينتون تتقدم فيها على منافسها الجمهوري دونالد ترامب.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *