زواج سوداناس

مانشستر سيتي يستعيد توازنه برباعية أمام وست بروميتش


دي بروين - مانشستر سيتي - اغويرو

شارك الموضوع :

مانشستر سيتي من جديد لطريق الانتصارات بعد فترة من التعثر دامت ست مباريات في مختلف المسابقات بالفوز على مضيفه وست بروميتش ألبيون برباعية دون رد ضمن مباريات الجولة العاشرة للدوري الإنجليزي.
تقدم سرجيو أجويرو أولاً في الدقيقة 19 ثم ضاعف النتيجة في الدقيقة 28 فيما سجل جوندوجان الهدفين الأخيرين بالدقيقتين 79 و90.
ورفع الفوز رصيد مانشستر سيتي إلى 23 نقطة ليستعيد من جديد الصدارة بعدما اقتنصها أرسنال لساعات قليلة بفوزه في بداية اليوم على سندرلاند فيما توقف رصيد وست بروميتش عند عشر نقاط في المركز الخامس عشر.
المباراة بدأت برغبة واضحة من قبل لاعبي الستيزينز في تحقيق الانتصار والابتعاد عن دوامة النتائج السلبية التي غرق فيها الفريق الإنجليزي في مختلف البطولات خلال الفترة الماضية.
بعد فترة من الضغط ومحاولة تسجيل هدف التقدم بشتى الطرق وتحديداً في الدقيقة التاسعة عشر يمنح الأرجنتيني أجويرو مانشستر سيتي التقدم بتسجيل الهدف الأول بعد تمريرة ذكية من زميله جوندوجان.
واصل السيتي الضغط ولم يهدأ بعد الهدف بحثاً عن تأمين الفوز وهو ما تحقق بالفعل في الدقيقة 28 عبر الأرجنتيني مرة أخرى بعد تسديدة قوية من خارج المنطقة لتصبح النتيجة تقدم السيتي بهدفين دون مقابل.
تحسن أداء وست بروميتش نسبياً بعد الهدف الثاني ولكن دون أي خطورة على مرمى مان سيتي فيما واصل لاعبو السيتي سيطرتهم على مجريات اللعب ولكن دون خطورة كبيرة أيضاً ليطلق الحكم صافرته معلناً نهاية الشوط بتقدم الضيوف بهدفين دون مقابل.
ظهر فريق ويست بروميتش بشكل أفضل مع بداية الشوط الثاني وتخلص لاعبوه من الارتباك الواضح والتوتر الذي ظهر عليهم خلال الشوط الأول وبدأوا في مجارة فريق مانشستر سيتي في السيطرة على الكرة في وسط الملعب.
وبعد فترة من الصراع البدني الكبير بين الفريقين في وسط الملعب وتحديداً في الدقيقة 79 يرد أجويرو نجم اللقاء الأول لزميله جوندوجان تمريرة الهدف الأول ويمنحه تمريرة سحرية تضعه في مواجهة المرمى ليسجل الهدف الثالث وحسم الأمور عملياً لصالح السيتي.
وفي الدقيقة الأخيرة من اللقاء يضيف من جديد الألماني جوندوجان الهدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه ليطلق الحكم صافرته بعد ذلك معلناً نهاية اللقاء بفوز السيتي برباعية دون رد.

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *