زواج سوداناس

«انتخابات الرئاسة الأمريكية».. الإنفاق على حملات المرشحين يسجل أرقامًا قياسية


انتخابات

شارك الموضوع :

بعد أسبوعين من الآن ستشهد الولايات المتحدة الأمريكية في الثامن من نوفمبر استحقاقًا انتخابيًّا طال انتظاره، بعد ما يقارب العام. خلال العام الماضي دارت معركة حادة بين هيلاري كلينتون وساندرز للفوز بترشيح الحزب الديمقراطي، والحزب الجمهوري كذلك شهد معركة حادة بين مرشحيه، أسفرت عن اختيار دونالد ترامب ليمثل الحزب في واحد من أكثر الاختيارات إثارةً للجدل في تاريخ الانتخابات الرئاسية الأمريكية. تقدير حجم الأموال التي تُنفق على الانتخابات الرئاسية الأمريكية هو أحد المواضيع المهمة للغاية، هناك عدد كبير من المنظمات غير الربحية التي تهتم فقط بمراقبة الإنفاق على الانتخابات الأمريكية، ومحاولة تقدير الحجم الحقيقي للإنفاق، والطرق التي يحصل بها كل مرشح على الأموال، التي يمول بها حملته الدعائية.
من ينفق على المرشحين؟

لمعرفة طبيعة الإنفاق على الحملات الدعائية للمرشحين في أمريكا، يجب أولًا معرفة الطرق التي يحصل بها المرشحون على الدعم. يوجد ثلاث طرق رئيسية يمكن لحملات المرشحين جمع الأموال من خلالها. الطريقة الأولى هي طلب التبرعات بشكل مباشر من الداعمين، سواء كانوا أفرادًا أو شركات، على سبيل المثال عند زيارة الموقع الإلكتروني لحملة هيلاري كلينتون يمكنك التبرع للحملة بمبلغ من المال، وكذلك الحال فيما يتعلق بالمرشح الجمهوري دونالد ترامب. الطريقة الثانية هي جمع المال من خلال لجان جمع التبرعات التابعة للحزب، هذه اللجان تكون منفصلة إداريًّا عن الحملة الانتخابية للمرشح، لكن الأموال التي تحصل عليها تصب بشكل مباشر في دعم مرشح الحزب. الطريقة الثالثة وهي الأكثر صعوبة في تتبعها، جمع الأموال عن طريق جماعات الضغط، أو ما يعرف بـ»السوبر باك«. هناك عدد كبير من جماعات الضغط في أمريكا، تتبني كل جماعة الدفاع عن قضية معينة. على سبيل المثال الجمعيات التي تتبني الدفاع عن قضايا الاحتباس الحراري والتغيير المناخي، تجمع الأموال لصالح المرشح الذي ينوي دعم هذه القضايا خلال فترة رئاسته.
حملة كلينتون أنفقت ما يتجاوز مليار دولار أمريكي

التقديرات الأولية حتى آخر سبتمبر (أيلول) الماضي، وفقًا للواشنطن بوست تشير إلى أن حملة مرشحة الحزب الديمقراطي هيلاري كلينتون أنفقت ما يتجاوز مليار دولار أمريكي على الحملات الدعائية. تم جمع حوالي نصف مليار عن طريق الحملة مباشرةً، و479 مليون دولار عن طريق لجان جمع التبرعات بالحزب، والباقي تم جمعه من خلال جماعات الضغط. في المقابل، جمعت حملة مرشح الحزب الجمهوري دونالد ترامب 712 مليون دولار. 219 مليون من خلال الحملة، وحوالي 436 مليون دولار من خلال لجان جمع التبرعات بالحزب، والباقي من خلال جماعات الضغط.

يحظى المرشح الجمهوري دونالد ترامب بدعم عدد من الجمعيات والمؤسسات في الولايات المتحدة الأمريكية أهمها الجمعية الأمريكية للسلاح. يدعم ترامب حق امتلاك السلاح الشخصي، وعدم وجود قوانين تحد من قدرة الأفراد على شراء الأسلحة، وهو أحد الحقوق المكفولة للمواطنين وفقًا للدستور الأمريكي. أنفقت الجمعية الأمريكية للسلاح ما يقارب من 6 ملايين دولار على الإعلانات التلفزيونية فقط لدعم ترامب، بالإضافة إلى الأموال التي تم إنفاقها من قبل جماعات ضغط تؤيد نفس سياسات ترامب بخصوص هذه القضية.
ساندرز يحقق رقم قياسي

بالعودة إلى ما قبل اختيار هيلاري كلينتون لتمثل الحزب الديمقراطي في الانتخابات الحالية. يبدو أن منافسها بيرني ساندرز حقق رقمًا قياسيًّا هذا العام، ليس في حجم الأموال التي جمعتها حملته الانتخابية، ولكن في طبيعة هذه الأموال. جمعت حملة ساندرز حوالي 229 مليون دولار وفقًا للأرقام المنشورة في شهر يوليو (تموز) الماضي. حصلت الحملة على هذه الأموال من خلال جمع التبرعات مباشرة لصالح الحملة، في المقابل لم يحصل ساندرز إلا على مبالغ قليلة للغاية من جماعات الضغط لا تتجاوز 0.1 مليون دولار، وفقًا للنيويورك تايمز.
كم أنفق المرشحون في الانتخابات الأخيرة؟

تختلف التقديرات بخصوص حجم إنفاق المرشحين على الانتخابات الأخيرة، نشرت صحيفة النيويورك تايمز تقريرًا قبل الانتخابات التمهيدية يحتوى على تقديرات لحجم إنفاق المرشحين حتى هذا الوقت. هذه بعض التقديرات الخاصة بأشهر المرشحين في السباق الأخير:

حملة جيب بوش أنفقت 162 مليون دولار.
حملة تيد كروز أنفقت 158 مليون دولار.
حملة ماركو روبيو أنفقت 125 مليون دولار.
حملة بين كارسون أنفقت 67 مليون دولار.
حملة جون كاسيك أنفقت 48 مليون دولار.

ساسة بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *