زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي يترك الباب موارباً امام المشاركة في الجهاز التشريعي


السنوسي

شارك الموضوع :

قالت مسؤولة النساء بحزب المؤتمر الشعبي د. سهير أحمد صلاح إن الحكومة الانتقالية المقبلة ستكون حكومة مرضيّ عنها من كل الاطراف السياسية، واعتبرت انها ستكون القوة المثالية للحكم، ولفتت الى أن المناصب سيشغلها ذوو الكفاءة.
وأضافت سهير في تصريح لـ (سونا) امس، أن الحكومة المقبلة ستعنى بالاستقرار السياسي وتهيئة المناخ لإجراء الانتخابات، وتابعت ان الحكومة القادمة ستكون بداية لمشوار التنمية.
وأشارت سهير الى أن المؤتمر الشعبي قرر عدم المشاركة في الجهاز التنفيذي، وقالت إن من يمثلون فيه سيعكسون رؤيتنا وفق مخرجات الحوار الوطني، وتركت الباب موارباً حول مشاركتهم في الجهاز التشريعي.
وزادت مسؤولة النساء بالشعبي أن الحزب بدأ بخطوات ثابتة التبشير بمخرجات الحوار الوطني ابتداءً من هياكلهم التنظيمية في الولايات وصولاً الى قواعدهم في الأحياء.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *