زواج سوداناس

ترامب.. عندما نربح سنذهب إلى واشنطن ونقوم بالتطهير


دونالد ترامب

شارك الموضوع :

كثّف المرشح الجمهوري للانتخابات الرئاسية الاميركية دونالد ترامب السبت انتقاداته لنزاهة هيلاري كلينتون، مستغلاً تحريك مكتب التحقيقات الفدرالي (اف بي آي) قضية الرسائل الشخصية لوزيرة الخارجية السابقة مع ان هذه القضية اغلقت في تموز.
لكن معسكر كلينتون الذي فاجأه اعلان مدير مكتب التحقيقات الفدرالي جيمس كومي، العثور على رسائل جديدة سيدقق فيها المحققون، شن هجوما مضادا واتهمه بنشر شائعات لا اساس لها قبل عشرة ايام فقط من الانتخابات الرئاسية.
وقال ترامب في تجمعين انتخابيين السبت في غولدن بولاية كولورادو ثم في فينيكس في اريزونا “انها اكبر فضيحة سياسية منذ (فضيحة) ووترغيت وكلنا نأمل في احقاق العدل”. في التجمعين هتف آلاف من انصار ترامب “اسجنوها!”.
وكانت فضيحة ووترغيت السياسية اسقطت الرئيس ريتشارد نيكسون في 1974.
وقال ترامب ان “التصويت لكلينتون يعني تصويتا لاخضاع دولتنا للفساد العام”. واتهم كلينتون بانها وعدت وزيرة العدل الحالية لوريتا لينش بابقائها في منصبها اذا اسقطت الملاحقات ضدها.
واضاف “عندما نربح في الثامن من تشرين الثاني سنذهب الى واشنطن ونقوم بالتطهير”، وذلك بعدما خصص الجزء الاكبر من خطابه لادانة الطبقة السياسية الحاكمة و”النظام المزور”.
بعيد خطاب ترامب، قالت هيلاري كلينتون في تجمع في دايتونا بيتش بولاية فلوريدا “من الغريب ان ينشر شيء كهذا، بمعلومات قليلة جدا قبل وقت قصير جدا من انتخابات”.
واضافت ان “الامر ليس غريبا فحسب، بل غير مسبوق ويثير قلقا عميقا لان الناخبين يستحقون الاطلاع على الوقائع بمجملها. لذلك اتصلنا بالمدير كومي ليوضح كل شيء فورا ويكشف كل شيء”.

الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *