زواج سوداناس

السلطات تفض اعتصام طلاب كلية الطب بجامعة الفاشر بالقوة وحدوث اصابات


جامعة الفاشر تنفي فصل طلاب بكلية الطب

شارك الموضوع :

فضت السلطات بالقوة امس، اعتصام طلاب كلية الطب بجامعة الفاشر عن الدراسة والذي استمر لنحو شهر، احتجاجاً على زيادة الرسوم الدراسية، واعلن طلاب الكلية مواصلة الاعتصام لحين إلغاء قرار زيادة الرسوم.
وقال طالب فضل حجب اسمه لـ (الجريدة )”إن قوة مسلحة اعتدت بالضرب بالعصي على مسيرة لطلاب كلية الطب بجامعة الفاشر داخل مقر الكلية.
وأضاف أن طلاب الكلية اجتمعوا في نشاط الكلية وقدر الجمع بنحو (1000)، وتابع أن الهتافات كانت تؤكد سلمية المسيرة.
وزاد ذات الطالب (في حدود الساعة الحادية عشرة صباح أمس انطلق الطلاب إلى قاعة عمرو فريد الجديدة، من أجل التجمهر امام طلاب الدفعة 26 والذين تلقوا أمس أول محاضرة لهم، وأشار إلى توجيه عميد الكلية بروفيسور طاهر بشارة للحرس الجامعي بتفريق التجمع، ونوه الطالب الى انه أثناء التفاف الحرس الجامعي حول الطلاب ظهرت عناصر تحمل أسلحة نارية وعصي وبدأت في الضرب بالعصي واطلاق الغاز المسيل للدموع ورفع الاسلحة النارية إلى الأعلى لارهاب الطلاب.

وفي السياق نبه طالب آخر الى تعرض الطالب بالكلية أحمد الطيب حمدون للضرب مما ادى إلى كسر في يده اليمنى واصابته اصابات بالغة في انحاء متفرقة من جسمه دخل على إثرها في غيبوبة وتم نقله إلى المستشفى.
وأكد الطالب اصابة حوالي (30) من الطلاب من بينهم الطالب محمد هارون بإصابته في عينه، بالاضافة الى تأثر الطالبة سارة عادل المصابة بالأزمة بالغاز المسيل للدموع، واصابة الطالبة مناسك حسين في يدها، والطالبة رؤى بتشنجات ودخولها في غيبوبة، كما أصيب الطالب أحمد عمر بجرح في عظم الترقوة، واصابة الطالبين نور الدين وعيسى محمد نور في الرقبة والرأس، والطالب جلال سقي في صدره وظهره.
وشدد ذات الطالب على أنهم لن يرفعوا الاعتصام الى حين تحقيق مطلبهم المتمثل في الغاء الزيادة على الرسوم الدراسية.
وكانت عمادة الكلية قد استدعت يوم الخميس الماضي (14) طالباً للمثول أمامها يوم أمس الأحد، للتحقيق معهم حول مشاركتهم في الاعتصام.
وكشف الطلاب عن اعتبار ادارة الكلية الطلاب المعتصمين عن الجلوس لامتحان مادة الأطفال راسبين في الامتحان الذي عقد الأسبوع الماضي.

الخرطوم: الفاشر: محمد الأمين عبدالعزيز
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *