زواج سوداناس

قطبي المهدي : لا يوجد اتفاق سري بين الحكومة وأمريكا لرفع العقوبات


قطبي المهدي : السودان لديه أجندة خاصة في الصراع الدائر حالياً في دولة جنوب السودان

شارك الموضوع :

استبعد القيادي بحزب المؤتمر الوطني د. قطبي المهدي، توقيع الحكومة اتفاقاً سرياً مع الولايات المتحدة الامريكية، شرعت بمقابله أمريكا في رفع العقوبات التي فرضتها على السودان تدريجياً، ورهن في الوقت ذاته تأثير الحوار الوطني على الوضع المعيشي وتحقيق القبول الشعبي، بتنفيذ ما تم التوافق عليه، وقطع بعدم حدوث تغيير حال تم اختيار رئيس مجلس الوزراء من المؤتمر الوطني.
وقال قطبي في تصريحات محدودة امس، (لا اتوقع ان تقدم الحكومة على توقيع اتفاق سري طالما ان الاتفاق فيه مصلحة للسودان)، وتابع (ستكون الحكومة أسعد من يعلن عنه).
وأرجع قطبي شروع امريكا في رفع الحصار عن السودان لما وصفه بفشلها في تقديم مبرر منطقي لاستمراره امام شعبه، واشار الى ان الاتهامات الموجهة للحكومة بأنها دولة راعية للارهاب ثبت عدم صحتها، وانها متعاونة في مكافحته، بجانب ان السودان دولة مهمة للاقليم خاصة في الدور الذي يمكن ان تلعبه في حل مشكلة دولة جنوب السودان.
ووصف قطبي مخرجات الحوار على المستوى النظري بالجيدة، واستدرك قائلا (ولكن ما زال امام الناس مشوار طويل جداً)، وحول تأثير الحوار على الوضع المعيشي، ذكر ان ذلك يعتمد على تنفيذ ما تم الاتفاق عليه في الحوار الوطني، وتساءل (هل السودانيون على قلب رجل واحد ويستطيعون تنفيذ ذلك؟)، واضاف (ربما يكون للحوار انعكاس على تخفيف الوضع المعيشي بالبلاد). وقطع قطبي بتراجع امريكا عن اسقاط النظام بعد تأكدها من ان البديل للنظام هو الفوضى العارمة، وما يترتب على ذلك من انعكاسات على الاقليم.

الخرطوم: سعادالخضر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *