زواج سوداناس

“الخائن” هيغواين يفسد عيد ميلاد مارادونا


مارادونا: كريستيانو يستحق الكرة الذهبية .. والجزائر وقعت في مجموعة صعبة

شارك الموضوع :

أفسد الأرجنتيني غونزالو هيغواين عيد ميلاد مواطنه الأسطورة دييغو مارادونا، بتسجيله هدف الفوز ليوفنتوس في مرمى فريقه السابق نابولي في اللقاء الذي جمعهما في قمة الدوري الإيطالي.

واقتنص هيغواين هدف الفوز الثاني للسيدة العجوز، بتسديدة رائعة زاحفة في الزاوية اليمنى، وذلك في الدقيقة 71 من زمن اللقاء الذي جمعهما، يوم السبت 29 أكتوبر/تشرين الأول، في الجولة 11 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

ولم يحتفل هيغواين، كمعظم اللاعبين الكبار، بهدفه في شباك فريقه السابق نابولي، ولكنه أفسد فرحة الأسطورة مارادونا “أيقونة نابولي”، الذي كان يستعد للاحتفال بعد يوم من ذلك بعيد ميلاده الـ 56.

وهاجم الأسطورة الأرجنتينية دييغو مارادونا، مواطنه هيغواين، الذي أحرز هدف الفوز في مرمى فريقه السابق نابولي عشية عيد ميلاد مارادونا الـ 56، واصفا إياه بالخائن.

وخاطب مارادونا، جمهور نابولي بمناسبة عيد ميلاده الـ 56، عبر فيديو نشره على صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، قال فيه: ” كان بإمكان فريق الجنوب الإيطالي الذي لعبت له أن يسجل 4 أهداف أمام يوفنتوس في اللقاء الذي شاهدته. لو لم تعرف ذلك بإمكانك أن تسأل والدك عما كان يحدث قبل سنوات”.

وأضاف مارادونا: “يوفنتوس الحالي ليس أقوى من الذي كنت ألعب أمامه”.

وقال “أيقونة” نابولي عن عدم احتفال هيغواين بالهدف بعد تسجيله: “لست خائنا مثله وبالتالي لا يهمني ماذا يفعل بعد تسجيل الأهداف، أنا لم أخن أبدا قميص نابولي وقلبي دائما معهم”.

وشاء القدر أن ينهي هيغواين صيامه عن التهديف منذ أربع مباريات في كل المسابقات، بهدف في مرمى فريقه السابق نابولي، ولكن الحظ حالف الهداف الأرجنتيني، بعدم حضور مشجعي نابولي الممنوعين من التنقل لحضور هذه القمة لأسباب أمنية.

وفرض غونزالو هيغواين نفسه نجما لنابولي بعد أن انتقل إلى صفوفه في صيف عام 2013، وأصبح محبوب الجماهير مع نادي الجنوب، بإحرازه 71 هدفا له في 101 مباراة شارك فيها خلال ثلاثة مواسم في الدوري الإيطالي، وبدأت شعبيته بالاقتراب من شعبية مواطنه مارادونا الذي قاد الفريق للقبيه الوحيدين في الدوري سنتي (1987 و1990).

وأحرز المهاجم الأرجنتيني 36 هدفا في الموسم الماضي، محطما رقم قياسيا صمد لمدة 66 عاما في “السيري A”، لكنه تحول بين ليلة وضحاها إلى خائن ومرتزق، بعد انتقاله الصيف الماضي إلى صفوف يوفنتوس، في صفقة قياسية في تاريخ الكرة الإيطالية، بلغت 90 مليون يورو.

فقد رمى أنصار نابولي بقمصانه، وصوره ولافتاته وأوشحته في سلة المهملات، وخارج ملعب “سان باولو” خلال مباريات هذا الموسم، وتم بيع أوراق مرحاض مطبوعة عليها صوره، وهو الآن في نظرهم خائن ومرتزق.

روسيا اليوم

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *