زواج سوداناس

قصة حب إيمي سمير غانم وحسن الرداد من البداية


إيمي سمير غانم وحسن الرداد

شارك الموضوع :

بعد سنوات طويلة من ارتباطهما ونفي كل من الفنانين حسن الرداد وإيمي سمير غانم وجود أي علاقة تربط بينهما، تقرّر إقامة حفل زفافهما يوم الجمعة المقبل والذي يتوافق مع عيد الحب المصري 4 نوفمبر/تشرين الثاني، في أحد الفنادق الكبرى بعيداً عن عيون الإعلام.

وكانت قصة ارتباط الرداد بإيمي ابنة الفنانين سمير غانم ودلال عبد العزيز قد شغلت الوسط الفني والإعلامي، إذ في ظل كل التأكيدات التي أكدها مقربون منهما أنهما مرتبطان فعلياً وكانا يصران على النفي، ظهر الفنان سمير غانم في أحد البرامج التلفزيونية وألمح إلى أن هناك ارتباطاً بينهما، بل ولم يخجل من إعلان تمنيه أن يتقدم حسن لخطبة ابنته.

وكانت قصة حبهما قد بدأت في فيلم “زنقة ستات” للمنتج أحمد السبكي، حيث شارك الاثنان فيه وحققا معاً نجاحاً جماهيرياً كبيراً حتى إن إيرادات العمل وصلت إلى 18 مليون جنيه مصري، فوجد المنتجون أن الثنائي ناجح وبينهما كيمياء فنية، وقدموهما معا في مسلسل “حق ميت” الذي عرض قبل ثلاث سنوات ونجح أيضاً، ثم قدما معاً إعلاناً تلفزيونياً لإحدى شركات الاتصالات، بالإضافة إلى المسلسل الإذاعي “فرقة سيكا”.

وكان مسلسل “نيللي وشيريهان” الذي عرض في شهر رمضان الماضي قد جمع الاثنين أيضا، وكان الرداد ضيف شرف فيه. أما آخر ظهور لهما فنياً فكان من خلال فيلم “عشان خارجين” مع محمود الليثي وبوسي والمنتج أحمد السبكي.

وطيلة سنوات ارتباطهما لم تختلف إجابة حسن عن إيمي، حينما يتم سؤال أي منهما عن ارتباطهما، إذ كان نفيهما جازماً حتى إن إيمي حاولت أن تنهي القصة بخفة ظل قائلة إنها تحب القطط وحسن الرداد لا يحبها، وهذا كفيل ألا يجمع بينهما، وكل ما يجمعهما هي صداقة استمرت حوالي سبع سنوات، وأنها تعتبره “أخوها”، على حد تعبيرها.

وفي إصرار غريب على نفي حسن الرداد ارتباطه، قال منذ شهر واحد فقط، مع الإعلامي عمرو الليثي، إنه اعتاد شائعات ارتباطة بالفنانة التي تمثل أمامه، وهذا حدث منذ العمل الأول له، رافضاً تماماً التطرق إلى حياته الشخصية.

واليوم فحسب، نشر حسن على حسابه الرسمي على موقع تبادل الصور والمقاطع “إنستاغرام” موعد حفل الزفاف، مستعيناً بصورة جمعته بإيمي من إعلان تلفزيوني وهي ترتدي فستان الزفاف، وعلّق عليها قائلاً باللغة الإنجليزية “أنتظر يوم 4 نوفمبر/تشرين الثاني”، ليكون هذا هو التعليق الرسمي والوحيد للرداد.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *