زواج سوداناس

أغنى 10 رؤساء في تاريخ الولايات المتحدة


دولارات طائرة

شارك الموضوع :

أجرى موقع «إنسايد جوف» (Inside Gov) الأمريكي تصنيفًا لأغنى رؤساء الولايات المتحدة الأمريكية، وفقًا لقيمة الثروة الصافية التي يمتلكونها. وتضمن التصنيف 43 رئيسًا حكموا أمريكا، في فترات زمنية مختلفة.

وتصدر التصنيف الرئيس الأمريكي السابق جون كنيدي، فيما جاء الرئيس الأمريكي الحالي باراك أوباما في المركز رقم 23 في التصنيف، بثروة بلغت سبعة ملايين دولار، ويتقاضى أوباما سنويًّا قرابة 400 ألف دولار، وصنع أغلب ثروته من كتابيه الأكثر مبيعًا «أحلام من أبي» الذي أصدره عام 1995، و«جرأة الأمل» الذي أصدره عام 2006، قبل ثلاث سنوات من وصوله للبيت الأبيض الذي يغادره، مطلع عام 2017.

وفي مؤخرة الترتيب جاء تسع رؤساء أمريكيين، لا تتعدى ثروة كل رئيس فيهم مليون دولار، والرؤساء هم: جيمس بوكانان، وأبراهام لنكولن، وأندرو جونسون، ويوليسيس جرانت، وجيمس جارفيلد، وتشستر آرثر، وودرو ويلسون، وكالفين كوليدج، وهاري ترومان. هؤلاء من أكثر رؤساء أمريكا فقرًا، وقد تولوا في الفترة ما بين(1857-1881) أي قبل وبعد الحرب الأهلية الأمريكية، وفي المقابل جاء ترتيب أغنى 10 رؤساء في تاريخ أمريكا كالتالي:
1- جون كنيدي

حلّ جون كنيدي في المركز الأول، بثروة بلغت مليار دولار، ويُعد جون كنيدي الرئيس رقم 35 للولايات المتحدة الأمريكية، وقد حكم أمريكا في الفترة (1961- 1963)، بمدة إجمالية بلغت سنتين وتسعة أشهر، قبل أن يتم اغتياله. وبالعودة إلى الوراء كوّن جو -والد جون كينيدي- ثروته من خلال العديد من الأعمال التجارية الناجحة، التي تتضمن الخدمات المصرفية، وتداول الأسهم، وبيع الخمور، وإنتاج الأفلام، واغتيل جون قبل أن يرث عائلته، ولكنه أثناء رئاسته لأمريكا، تمكن من الوصول للصندوق الائتماني الكبير لعائلته، والعديد من الأصول العقارية التي ساعدت على تضخم ثروته.
2- جورج واشنطن

حلّ الرئيس الأول لأمريكا، جورج واشنطن في المركز الثاني، بثروة بلغت 525 مليون دولار، وحكم جورج واشنطن أمريكا في الفترة (1789 – 1797)، بمدة إجمالية بلغت سبع سنوات وتسعة أشهر، ويمكن تلخيص حجم ثروة واشنطن في امتلاك الأرض، إذ كانت أسرة واشنطن واحدة من أنجح المضاربين في الأراضي في ولاية فرجينيا، ويتكون جبل فيرنون للعقارات، الذي امتلكته الأسرة من أكثر من 8000 فدان.
3- توماس جيفرسون

حلّ الرئيس الثالث لأمريكا، توماس جيفرسون في المركز الثالث، بثروة بلغت 212 مليون دولار، وحكم توماس جيفرسون أمريكا في الفترة (1801 – 1809)، بمدة إجمالية بلغت ثماني سنوات، ومثل مُعظم المؤسسين الأوائل لأمريكا، يتمثل المصدر الرئيسي لثروة جيفرسون، في امتلاكه مجموعة عقارات ضخمة بولاية فيرجينا تحمل اسم »مونتسيلو«، وما تزال تُعد تحفة معمارية إلى اليوم.
4- تيودور روزفلت

حلّ الرئيس رقم 26 لأمريكا، تيودور روزفلت في المركز الرابع، بثروة بلغت 125 مليون دولار، وحكم تيودور روزفلت أمريكا في الفترة (1901 – 1909)، بمدة إجمالية بلغت سبع سنوات، وستة أشهر، وتعد أحد أهم مصادر ثروة روزفلت أيضًا امتلاكه لشركة عقارات في لونج آيلاند، وكتابته أكثر من40 كتابًا طوال حياته.
5- أندرو جاكسون

حلّ الرئيس السابع لأمريكا، أندرو جاكسون في المركز الخامس، بثروة بلغت 119 مليون دولار، وحكم أندرو جاكسون أمريكا في الفترة (1829 – 1837)، بمدة إجمالية بلغت ثماني سنوات. وتعد أحد أهم مصادر ثروة جاكسون، الأراضي التي يتملكها ورحلة عمله العسكرية.
6- جيمس ماديسون

حلّ الرئيس الرابع لأمريكا، جيمس ماديسون في المركز السادس، بثروة بلغت101 مليون دولار، وحكم جيمس ماديسون أمريكا في الفترة من (1809 – 1817)، بمدة إجمالية بلغت ثماني سنوات، ويُلقب ماديسون باسم »أبو الدستور«، وقد حصل على دخل كبير أثناء عمله في الرئاسة ووزارة الخارجية، ولكن معظم ثروته، تمثلت بشكل أساسي في امتلاكه مزارع بقيمة أربعة آلاف فدان في ولاية فرجينيا، تحمل اسم »مونبلييه«.
7- ليندون جونسون

حلّ الرئيس رقم 36 لأمريكا، ليندون جونسون في المركز السابع، بثروة بلغت 98 مليون دولار، وحكم جونسون أمريكا في الفترة من (1963 – 1969)، بمدة إجمالية بلغت خمس سنوات وشهرين، ويُعد المصدر الأساسي لثروته حيازته الكبيرة لأراضٍ بولاية تكساس.
8- هربرت هوفر

حلّ الرئيس رقم 31 لأمريكا، هربرت هوفر في المركز الثامن، بثروة بلغت 75 مليون دولار، وحكم هوفر أمريكا في الفترة من (1929 – 1933)، بمدة إجمالية بلغت أربع سنوات، ولم يرث هوفر أي ثروة، وكون ثورته من خلال صناعة التعدين.
9- فرانكلين روزفلت

حلّ الرئيس رقم 32 لأمريكا، فرانكلين روزفلت، في المركز التاسع، بثروة بلغت 60 مليون دولار، وحكم فرانكلين روزفلت أمريكا في الفترة من (1933 – 1945)، بمدة إجمالية بلغت 12 سنة وشهر، وهي أكبر فترة حكم في تاريخ أمريكا، ويُمثل ما ورثه روزفلت من عائلته، المصدر الرئيسي لثروته.
10- بيل كلينتون

حلّ الرئيس رقم 42 لأمريكا، بيل كلينتون في المركز العاشر، بثروة بلغت 55 مليون دولار، وحكم بيل كلينتون أمريكا في الفترة من (1993 – 2001)، بمدة إجمالية بلغت ثماني سنوات، وكوّن كلينتون ثروته الحقيقية بعدما ترك البيت الأبيض، بتأليفه سيرة ذاتية عنه تحت اسم »حياتي«، باع منها 2.2 مليون نُسخة، مثلت إيراداتها المصدر الرئيسي لثروته.

ساسة بوست

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *