زواج سوداناس

مراسلون بلا حدود.. أردوغان والسيسي أعداء لحرية الصحافة


%d8%a7%d8%b1%d8%af%d9%88%d8%ba%d8%a7%d9%865

شارك الموضوع :

نشرت منظمة “مراسلون بلا حدود” لائحة لما أسمته “أعداء حرية الصحافة” تضمن عددا من رؤساء الدول والحكومات من بينها الرئيس التركي أردوغان ونظيره المصري السيسي وعددا من أجهزة الاستخبارات والتنظيمات الإجرامية.

كشفت منظمة “مراسلون بلا حدود” في برلين اليوم (الأربعاء الثاني من نوفمبر/ تشرين الثاني 2016) عن لائحة لـ “أعداء حرية الصحافة” تضمنت عدة أسماء من بينها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والرئيس المصري عبد الفتاح السيسي وقادة الجيش الحاكمين في تايلاند.
وقالت المنظمة “إن الأسماء الجديدة الكثيرة ضمن أعداء حرية الصحافة تظهر أن بمقدور المستبدين والمتطرفين من كل الأنواع والأجناس مواصلة قمع حرية وسائل الإعلام بدون عقاب”.

يذكر أن رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم قال أمس الثلاثاء إنه لا يعبأ “بالخط الأحمر” لأوروبا في حرية الصحافة وحذر من أن أنقرة لن تخضع للتهديدات رافضا انتقاد احتجاز صحفيين بارزين في جريدة معارضة. واعتقلت الشرطة أمس الاثنين رئيس تحرير صحيفة “جمهوريت” العلمانية وكبار الصحفيين بها لاتهامات بأن تغطية الصحيفة ساهمت في محاولة الانقلاب الفاشلة في يوليو/ تموز.

وعبر كل من الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي عن قلقهما تجاه هذه الخطوة في تركيا الدولة العضو في حلف شمال الأطلسي والتي تطمح للحصول على عضوية الاتحاد الأوروبي. وكتب رئيس البرلمان الأوروبي مارتن شولتس على موقع تويتر إن عمليات الاحتجاز تمثل تخطيا “لخط أحمر آخر” ضد حرية التعبير في تركيا.

وقال يلدريم لأعضاء البرلمان من حزب العدالة والتنمية الحاكم في كلمة ألقاها بالبرلمان “نحن لا نعبأ بخطكم الأحمر. الشعب هو من يرسم الخط الأحمر. ما هي أهمية خطكم؟” وأضاف قائلا: “تركيا ليست بلدا يتأثر بالانتقادات والتهديدات. تركيا تستمد قوتها من الشعب والشعب هو من يحاسبها”.

DW

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *