زواج سوداناس

لجنة أطباء السودان: الإضراب طال المستشفيات الجامعية و60 مشفى حكومي


وزير الصحة يحمل (المالية) مسؤولية هجرة الأطباء

شارك الموضوع :

أعلنت لجنة أطباء السودان المركزية، يوم الأربعاء نجاح الإضراب المبرمج عن الحالات الباردة في يومه الثاني بالمشافي الحكومية، وأكدت أن المستشفيات الجامعية يشملها الإضراب الحالي.

وأكدت اللجنة دخول 60 مستشفى بالسودان في إضراب عن العمل خلال اليوم الأول “يوم الثلاثاء” وسط تواصل الاستدعاءات للأطباء وأعضاء اللجنة من قبل جهاز الأمن والمخابرات.

ودخل الأطباء ابتداءا من يوم الثلاثاء في إضراب للمرة الثانية بعد أسابيع من رفع الإضراب الأول.

وعزت اللجنة العودة للإضراب المبرمج لعدم التزام الحكومة السودانية بتنفيذ ما تم الاتفاق عليه مع نائب الرئيس السوداني في 13 أكتوبر الماضي.

ويشمل الإضراب الحالات الباردة في كل مستشفيات السودان التابعة لوزارة الصحة الاتحادية، لمدة ثمانية أيام متفرقة بعد جدولتها، يومان من كل أسبوع.

وقالت اللجنة المركزية لأطباء السودان في تقرير عمل ميداني عن أول أيام الإضراب المجدول؛ تلقته (سودان تربيون) الأربعاء؛ إنها أخطرت وزارة الصحة الاتحادية بالإضراب قبل يوم من الموعد مشفوعا بتوضيح أسباب الإضراب المجدول عن الحالات الباردة والأيام المختارة.

وأكدت أن حصيلة اليوم الأول من الإضراب كان 60 مستشفى بجميع ولايات السودان، كما شارك الآلاف من الأطباء في الإضراب، موضحة أن هناك عددا من المستشفيات لم يتم تضمينها في التقرير.

وأوضحت أن بعض ادارات المستشفيات تعاملت بصورة ايجابية مع الإضراب المجدول وأبدت تعاونها مع الأطباء المضربين، لكن أخرى حاولت استفزاز الأطباء بمنعهم من تعليق الديباجات ومنع دخولهم إلى أماكن عملهم واستدراجهم للتوقف عن تغطية الطوارئ لحرف سير الإضراب، وزادت “لكن تعامل الأطباء بمنتهى الحرفية والمهنية ولم يلقوا بالا لهذه الاستفزازات”.

وكشفت اللجنة عن تواصل حملة الاستدعاءات والمضايقات الأمنية على الأطباء وأعضاء اللجنة بالعاصمة والولايات. ورصدت عددا من الأسماء قالت إن جهاز الأمن السوداني درج على استدعائهم يومياً وآخرين لم يطلق سراحهم منذ يوم الأحد. منهم جهاد عبد المنعم بمستشفى أمدرمان.

وبحسب اللجنة طالت الاستدعاءات كل من إسراء الأصم، عبد الله قرشي، عفراء حسن، مجاهد شبو، ورهام عصام، من مستشفى أم درمان وحسن كرار من مستشفى الخرطوم وعمر أحمد صالح مستشفى العظام ود مدني ومنتصر عثمان بمستشفى ابراهيم مالك وحسام الأمين بدوي من مستشفى الأبيض وياسر بابكر الفاضلابي بمستشفى الشرطة وطارق السماني اخصائي جراحة ومحمد أمين بمستشفى ومبشر شمت دنقلا ومحمد المجتبى من مستشفى حاج الصافي إضافة إلى عضوة اللجنة المركزية إحسان فقيري ونقيب الأطباء أحمد الشيخ.

وأشارت اللجنة في تقريرها إلى استدعاءات طالت أطباء آخرين يجري حصرهم، وطالبت الأطباء بالاستمرار في الإضراب حسب الجدول مع ضرورة الالتزام بموجهات اللجنة المتمثلة في عدم الإنسياق وراء الاستفزازات والمضايقات من الجهات المختلفة، والتواجد بالمستشفيات مع لبس الديباجة، ونبهت إلى أن الإضراب عن الحالات الباردة فقط مع الإلتزام المهني والأخلاقي بتغطية الطوارئ.

سودان تربيون

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *