زواج سوداناس

انتخابات البيت الأبيض تظهر فضائح أمريكا


السجن 25 عاماً لشاب أطلق النار على البيت الأبيض

شارك الموضوع :

رأى المرشد الإيراني آية الله علي خامنئي، الأربعاء، أن سباق الانتخابات الرئاسية الأمريكية يكشف عن “حقائق وفضائح” تحصل في داخل الولايات المتحدة.

وخلال استقباله الآلاف من طلبة الجامعات والمدارس عشية يوم “مقارعة الاستكبار العالمي”، وهو ذكرى اقتحام السفارة الأمريكية في طهران عام 1979، قال خامنئي إن الولايات المتحدة “لا تريد التقدم والتطور للجمهورية الإسلامية وهي تسعى إلى إعاقة هذا التقدم والتطور”، مضيفا أن “التفاوض مع أمريكا لن يساعد في حل مشاكلنا الاقتصادية”، وفق ما نقلته وكالة أنباء “إرنا” الإيرانية الرسمية.

وأكد خامنئي أنه “لو كانت حدثت أي غفلة في الشهور الأولى للثورة الإسلامية ولو لم يقف الخميني في وجه أمريكا لكان العدو الذي خرج من الباب يدخل من النافذة مجددا”، وأشار إلى وصف قائد الثورة الإيرانية الراحل روح الله الخميني لعملية الاستيلاء على مقر السفارة الأمريكية بأنها “الثورة الثانية”.

وقال خامنئي: “هذا الوصف والتسمية مردّه المؤامرات والخباثة الأمريكية قبل وبعد الثورة الإسلامية ضد الشعب الإيراني لأن الحكومة الأمريكية لم تتوان عن ارتكاب أي فعل وخطوة رسمية وغير رسمية لإفشال الثورة الإسلامية وإن الشباب الثوريين في تلك المرحلة قد أحبطوا مؤامراتها بالاستيلاء علي وكر التجسس الأمريكي”.

وحول الانتخابات الأمريكية، قال خامنئي إن “مناظرات مرشحي الرئاسة يتم الكشف فيها علنا عن حقائق وفضائح تحصل في داخل أمريكا، ونحن كنا نتحدث عما هو أقل من ذلك بكثير لكن لم يصدقها البعض أم لم يريدوا تصديقها لكن تصريحات هذين المرشحين الآن في مناظراتهما تظهر القضاء على القيم الإنسانية في أمريكا”. وأضاف: “سحق القيم الإنسانية وحقوق الإنسان والتمييز والعنصرية هي واقع المجتمع الأمريكي اليوم”.

CNN

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *