زواج سوداناس

يوسف: البندقية لن تحل مشاكل دارفور


ولاية شمال دارفور

شارك الموضوع :

اعتبر والي شمال دارفور، عبدالواحد يوسف، تنفيذ وثيقة الحوار الوطني السبيل الوحيد لحل قضايا البلاد كافة، وقال إن البندقية والحرب ما عادت الوسيلة المناسبة لحل مشكلات الإقليم ولم تحقق شيئاً إلا الخراب والدمار والفرقة والشتات .

وأكد الوالي خلال مخاطبته اللقاء الجماهيري بمحلية اللعيت جار النبي، أن الحرب في دارفور لم تحقق سوى الدمار والخراب وتهتّك النسيج الاجتماعي، الذي تعمل حكومته على معالجة آثاره، مبيناً أن المواطنين البسطاء نبذوا الحرب والاحتراب .

وأشار إلى دعوة رئيس الجمهورية، عمر البشير، للحوار الذي تواثقت عليه القوى السياسية ومخرجاته والوثيقة الوطنية التي خاطبت قضايا السودان كافة، والتي أسست لطريق ومستقبل جديد في حكم السودان، داعياً المواطنين للتمسك بما أسفر عنه الحوار الوطني من أجل التنمية والإعمار والحكم الراشد في السودان .

ورهن عبدالواحد الوصول إلى سلام شامل ومعالجة القضايا المتأزمة بالسودان، بتنفيذ مخرجات الحوار الوطني .

وأعلن الوالي عن تبرعه بمليوني جنيه لدعم المشروعات التنموية بالمحلية، ووعد بمعالجة مشكلة كهرباء المدينة ومتابعة تنفيذ طريق اللعيت مع وزارتي الطرق والسدود والمالية .

من جهته أكد رئيس مجلس الولاية التشريعي، عيسى محمد عبدالله، استقرار الأوضاع الأمنية بالولاية وخلوها من التمرد وذلك بفضل جهود القوات المسلحة وبقية القوات النظامية، مشيراً في الوقت نفسه إلى إفرازات الحرب السالبة التي لحقت بالمواطنين باللعيت .

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *