زواج سوداناس

هلال يصف مشاركة السودان في مؤتمر كيتو بالفاعلة


حسن عبدالقادر هلال،

شارك الموضوع :

وصف الدكتور حسن عبد القادر هلال وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية رئيس وفد السودان المشارك في فعاليات مؤتمر الهبتات الثالث الذي انعقد بمدينة كيتو بالأكوادور بالفترة 17 – 20 أكتوبر الماضي، مشاركة السودان في المؤتمر بالفاعلة حيث مثل السودان وفد رفيع ضم عددا من وزراء التخطيط العمراني بالولايات وقيادات من وزراته والصندوق القومي للاسكان والتعمير ومجلس تنظيم مقاولي الاعمال الهندسية واساتذة جامعات وخبراء، موضحا أن المؤتمر خرج بعدة توصيات منها أن تلتزم الدول بالتحول إلى تنمية حضرية مستدامة، وذلك عبر تسخير جميع الإمكانات والجهود لنقلة ترتكز على أبعاد اجتماعية واقتصادية وبيئية في الاندماج الاجتماعي وبناء هيكل إداري حضري.
وقال وزير البيئة في مقابلة صحفية أجرتها معه (سونا) حول مشاركة وفد السودان من حيث الانشطة والنتائج والمكتسبات من المشاركة في أعمال مؤتمر الأمم المتحدة المعني بالإسكان والتنمية الحضرية المستدامة (الموئل الثالث) ، انه قدم كلمة السودان ممثلا لرئيس الجمهورية والتي تضمنت جهود السودان في مجال التنمية العمرانية والحضرية واهم التحديات، مشيرا الى مساهمة السودان كذلك بتقديم اوراق علمية ومعرض تم عبرها استعراض تجربة السودان وجهوده في التنمية الحضرية .
واوضح الوزير أن السودان بمشاركته في المؤتمر استطاع تقديم رؤيته في الاجندة الحضرية الجديدة التي تم التوصل اليها في ختام فعاليات المؤتمر مما اسهم في بناء وتطوير علاقته مع الهبتات، مشيرا الي تطور العلاقات بين الجانبين وان الهبتات رصدت مبلغ 50 مليون دولار لتحسين خدمات مكتب السودان ودول الجوار السوداني .
واضاف ان هذا الدعم يجئ مواصلة للتعاون المشترك بين الطرفين حيث ساهمت الهبتات في إدخال وتثبيت تجربة البناء بالطوب المثبت ببعض الولايات كتقنية جديدة للبناء تلائم البيئة وتسهل في الحد من إنتشار السكن الاضطراري (العشوائي) الذي له آثار سالبة على صحة المواطن والبيئة .
وأكد هلال إن مؤتمر الهبتات الذي جاء بعنوان (الاجندة الحضرية) إهتم بتنمية الريف وبسبل توفير السكن المخدوم الذي يعرف بالموئل بحيث تتوفر فيه خدمات الصحة والتعليم ومياه الشرب النقية وكل ما يحتاج اليه الانسان في حياته بشكل يليق بكرامته .

سونا

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *