زواج سوداناس

مغترب: زوجتي تخيرني بين البقاء مع اولادي في السودان أو الطلاق.. أرجو إرشادي


عبد الحي يوسف

شارك الموضوع :

السؤال
السلام عليكم ورحمه الله وبركاته، وجزاكم الله خير لمن تقدمونه من فتاوى واستشارات للأمة…
باختصار أنا مشكلتي أنني في غربة منذ حوالي 14 سنة، وأن أولادي “الأسرة” كانوا معي في مكة المكرمة الفترة الأولى حوالي 4 سنوات، وأنا متزوج منذ حوالي 8 سنوات، المهم أن الظروف حالت دون أن أستخرج لهم استقداماً رسمياً، وجئت بهم أكثر من ثلاث مرات بزيارات فقط، ولي من الأولاد 4 أبناء ذكور ولله الحمد.

فمنذ سنتين جلسوا واستقروا بالسودان، وابني الأول دخل المدرسة والثاني دخل هذا العام ..والزوجة تطالبني بالحضور والاستقرار بالسودان لكي أكون بجانبهم وإلا سوف تطلب الطلاق، وهي كذلك طلبته أكثر من مرة، ولكني أعالج الأمر والآن هي متشددة في ذلك .. مع العلم إذا نزلت فليس لديَّ أي مصدر دخل وليس لديَّ مال لمشروع، وهي لا تريد أن تصبر، فأرجو إرشادي.

الجواب

الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف المرسلين، وعلى آله وصحبه أجمعين، وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أما بعد.
فأسأل الله تعالى أن يغنيك من فضله وأن يفتح عليك من خزائن رحمته؛ إنه خير المسئولين وخير المعطين، وجواباً على سؤالك أخي أقول لك:
اعلم بأن الدنيا لا تصفو لأحد، فهي دار الأحزان والمصائب، وساعات السرور بها قليلة، ولا يجد المرء فيها كل ما يتمنى، ولو تأملت نعم الله عليك لوجدتها كثيرة؛ نعمة الزوجية ونعمة الذرية ونعمة العافية ونعمة العقل والسمع والبصر، وقبل ذلك كله نعمة الإيمان {وإن تعدوا نعمة الله لا تحصوها إن الإنسان لظلوم كفار} ولن يجد المرء كل ما يتمنى كما قال ربنا جل جلالـه {أم للإنسان ما تمنى؟ فلله الآخرة والأولى} ومن شكر الموجود وجد المفقود {وإذ تأذن ربكم لئن شكرتم لأزيدنكم ولئن كفرتم إن عذابي لشديد} {إن تكفروا فإن الله غني عنكم ولا يرضى لعباده الكفر وإن تشكروا يرضه لكم}

والمسلم مأمور بأن يوازن بين المصالح والمفاسد والمنافع والمضار، ولو تأملت في واقعك لوجدت أن الزوجة محقة في طلبها ببقائك معها؛ لأننا في زمان الفتن فيه كثيرة وكم من إنسان ترك زوجة وأولاداً على رجاء أن يوفر لهم عيشاً كريما؛ فوقعت الزوجة فيما حرم الله وضاع العيال وصار في هم مقعد مقيم؛ فلا المال الذي جمعه نفعه ولا وجد للعيش طعماً بعد أن فقد عرضه ودنس شرفه، أجارني الله وإياك والمسلمين من عاقبة السوء. ويكفيك أن تعلم أن أحب العمل إلى الله تعالى بعد الإيمان بالله ورسوله هو الجهاد في سبيل الله، ومع ذلك أمر عمر بن الخطاب رضي الله عنه ألا يبقى غاز بعيداً عن زوجه أكثر من أربعة أشهر حذراً من الفتنة.

فيا أخي أنت مأجور على ضربك في الأرض ابتغاء الرزق الطيب الحلال، بعدما ضاقت بك السبل في بلدك، لكن أقول لك: استعن بالله ولا تعجز، واعلم أن الأرزاق بيد الله عز وجل، والمرء مأمور بالأخذ بالأسباب، ولن تعدم إن شاء الله عملاً يضمن لك الكفاف وأنت مع زوجك وولدك، والله الموفق والمستعان.
د. عبدالحي يوسف

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


12 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Toson

        جزاك الله خيرا شيخنا الجليل الدكتور عبد الحي يوسف. واقول لاخي السائل ربنا يوفقك وتعود لاولادك والله هو الغني. واعتقد جازما ان زوجتك بنت ناس وربنا يوفقها في ارضاء ربها .

        الرد
      2. 2
        ود بنده

        أرجع يا اخونا لأولادك قبل حيث لا ينفع الندم!

        الرد
      3. 3
        الحقيقة

        * وما من دابة في الارض الا علي الله رزقها* ارجع لي وطنك واولادك وامهم ,, لقمة هنية بتكفي ميه,, زوجتك تواجه مجتمع تفشت فيه المخدرات والغلاء وسوء الاخلاق,, ام اولادك عرفت من الصعب مواجهة هذا الغول دون رب الاسره ,, انشاء الله ربنا سوف يفتح لك ابواب الرزق لتربية اولادك حفظهم الله ,, والله الموفق,,,

        الرد
      4. 4
        Atbara

        يا اخي الكريم أحمد الله ساي انو وهبك زوجه صالحه و بت ناس . ارجع السودان لأولادك و ربنا ما شق حنكا ضيعوا و قد يكون فشلك في استقدامهم للسعوديه لخير يريده الله لك في وطنك السودان …

        الرد
      5. 5
        Atbara

        و دي قصه حقيقية عبره لي ولكم … عندنا اخ عربي مسلم يرتاد هو و أسرته نفس المركز الإسلامي في فلوريدا الذي أرتاده للصلاه … الزول ده اشتري بيت ضخم و فخم وجميل . نسبه لسؤ الحاله الاتمانيه و خوفا من زياده سعر الفائدة اشتري البيت باسم ابنه و لكنه هو من كان يدفع ثمن البيت … المهم قبل فترة فجأه طلبت زوجته الطلاق …. و بعدها بفتره قام الابن ببيع البيت من دون علمه
        الأب من الزعل عندما وجد نفسه في الشارع قام بقتل زوجته و ابنه و بنته و المحامي الذي قام ببيع البيت في مكتبه و هو زاتو قتل برصاص الشرطه بعد أن رفض الاستسلام و أطلق عليهم الرصاص
        دي واحده من مآسي الحياة دي … و الله الدنيا لا تسوي شي يا اخوان … فيا اخي الكريم اسمع كلام زوجتك و ارجع و ان شاء الله ربنا يوفقك و بسهل عليك

        الرد
      6. 6
        Atbara

        هذا الأب استغفر الله العظيم أراد أن يستثمر في عقار و نسي أن الاستثمار الحقيقي في الأبناء
        ابنه كان عاقا به و العياذ بالله لكنه كان عاقا بهم عندما اختار لهم ام تلهث وراء الدنيا …

        الرد
      7. 7
        ابو ماجد السوداني

        اخي الكريم يقول الله تعالى في ما معناه وعسى ان تحبوا شيئا وهو شر لكم وعسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
        والله ميزنا بالعقل الذي يدلنا على الصواب ويجنبنا الوقوع في الخطأ وكذلك شرعت لنا الاستخارة والمشورة فانت الان استشرت وهذه اراء اخوانك المسلمين كلها تدلك على الصواب وهو الرجوع لاهلك واولادك وزوجتك الصالحة بارك الله لك فيها وعليك فقط لااستخارة والتوكل على الله فورا وحزم حقائبك لان الاستخارة من فوائدها انك ستوفق لا محالة في الحالتين، وفقني الله واياك وحفظ لنا اولادنا وزوجاتنا

        الرد
      8. 8
        ابو ماجد السوداني

        عفوا تصحيح ( و عليك فقط بالاستخارة ….)

        الرد
      9. 9
        waleed

        اقول لك اخي الكريم ان الاستثمار الحقيقي في الابناء والمال وسيلة لتحقيق غاية ولكن بالعقل كده اطلب من زوجتك فترة زمنية محددة تكون قصيرة (مثال 6 اشهر) تكون برضاها الكامل وحدد لك هدفا يكون قريب المدي وارجع بعد انقضاء الفترة المحددة لاهلك واولادك وانشاء الله تكون قد مسكت العصا من منتصفها وهذا راي مني فليس من المنطقي ان تحزم حقائبك غدا وترحل لانك بالتاكيد عليك من الالتزامات ما يحول بينك وذلك ولكن مقصدي ان تجد حلا وسطا ترجع به لاهلك وتتدبر فيه بعض احوالك وارجو ان اكون قد وفقت في مشورتي لك وانا من انصار ان تعيش الاسرة سويا ولكن لكل ظروفه ولكن لكل مشكلة بالتفاهم حلا وسطا والله المستعان والموفق

        الرد
      10. 10
        ابو محمد

        جزاكم الله كفيتو و وفيتو في النصح / و انا ادلو بدلوي معكم / واقول لاخينا السائل زوجتك هذه بنت حلال و ابقى عشرة عليها

        الرد
      11. 11
        أب جنقة

        كلام الناس دي كلو كويس .. بس أنا بقول ليك أنكرب و اشتري فيزا و لو بالدين و جيب أولادك جمبك .. و ربنا يسهل أمرك و يفك كربتك.

        الرد
      12. 12
        احمد عبد الكريم

        سلام يا اخوي ابو جنقة مع احترامي الفيزا ما هي حل ﻷن الاولاد و الزوجة ارتبطت حياتهم بالسودان و ما من السهل ينتقلوا للسعودية. الحل اعتقد اتفق عليه الجميع و المشكلة اجتماعية عامة يجب ان يطلع عليها كل االمغتربين و الزوجة على حق في اصرارها على عودته بعد صبر تمانية سنين.. استمعوا الى اغنية ..الكاتما في جواي كتير …..ﻹنها اصدق تعبير من زوجة صالحة طفح بها الكيل.

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *