زواج سوداناس

تعويم الجنيه والبنزين يشعلان الخميس الأسود المصري


السيسي يضحك

شارك الموضوع :

“واضح إننا في أيام سودا وواضح إن فيه إجماع على كدة”، بهذه العبارة وصف ناشطون كثر على مواقع التواصل، يوم الخميس الثالث من نوفمبر/ تشرين الثاني الحالي، وصل إلى حد تدشين ناشطين وسما تحت اسم “#الخميس_الأسود”.
فلم يكد يستيقظ المصريون على إعلان البنك المركزي تعويم الجنيه رسمياً، بقيمة استرشادية بدأت بـ13 جنيها للدولار، تجاوزت 16 جنيها في آخر اليوم، ثم رفع أسعار الوقود بنسبة تقارب 40 بالمائة.

وسيطر حديث الجنيه والدولار معظم اليوم، واستطاع وسم “#تعويم_الجنيه” الاستقرار على قمة قائمة الأكثر تداولاً معظم اليوم، تعليقاً ونقلاً، ونقداً وسخرية بعدما غرق الجنيه في أول أيام التعويم. كما برزت رسائل ناشطين لمحافظ البنك المركزي، طارق عامر، كان أبرزها “مش كنت تعلم الجنيه العوم الأول قبل ما ترميه في بحور الدولار”.

وفيما قال عامر في مؤتمره الصحافي إن “الشعب مبسوط ومراتي مبسوطة من التعويم”، أكد ناشطون “أن الاقتصاد المصري يدار بمنطق خالتي اللي عارفة كل حاجة”.

وسخر مصري: “اللهم انصر الجنيه المصري المؤمن على الدولار الأميركي الكافر بصوت #أحمد_موسى #تعويم_الجنيه”. وعلق علاء: “أسبوع واحد توقفت السعودية عن دعم بلحة حصل إيه؟ #تعويم_الجنيه، رفع الدعم عن #البنزين و#السوﻻر، و#قانون_الخدمة_المدنية #السيسى_خربها”.

كما سخر عبد الله الشريف: “تعملي هاشتاج #تعويم_الجنيه، هظرفك مصيبة جديدة تضيعلك الترند، #رفع_الدعم_عن_الوقود خلال ساعات”. وسخر إيهاب: “تامر أمين قالك السيسي حمر عينه الدولار نزل، أكيد السيسي دخل في غيبوبة وده سبب #تعويم_الجنيه #أألش_عالجنيه”.

العربي الجديد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *