زواج سوداناس

سياسيون واقتصاديون: زيادة أسعار المحروقات خطوة إيجايبة


علامة تعجب

شارك الموضوع :

قال سياسيون واقتصاديون إن الإجراءات الاقتصادية الأخيرة المتعلقة بزيادة أسعار المحروقات تأتي في إطار تنفيذ مخرجات الحوار الوطني في جانبها الاقتصادي، كما أنها تمثل خطوة إيجايبة في ظل تعافي الاقتصاد الوطني للبلاد، وضمن التحولات الاقتصادية الكبيرة.

وأشار عضو اللجنة الاقتصادية للحوار الوطني خالد الرزيقي عن حزب التحرير والعدالة، في تنوير حول الإجراءات الاقتصادية وأثرها بمعاش الناس، أشار إلى أن توصية للجنة تناولت إعادة هيكلة الدعم الحكومي لصالح الفقراء والمحتاجين.

وقال الأمين العام لحزب التحرير والعدالة عثمان أحمد فضل، إن زيادة أسعار المحروقات لم تنفصل عن واقع التطور في عملية التوافق الوطني بين القوى السياسية في البلاد، مبيناً أن أكثر من 600 توصية من توصيات الحوار الوطني متعلقة بإصلاح الجانب الاقتصادي.

وعدَّ أن الزيادات الأخيرة تأتي ضمن التحولات الاقتصادية الكبيرة التي تراعي العدالة الاجتماعية في توزيع الثروة. وأكد أن الإجراءات الاقتصادية التي تم تطبيقها ستتبعها زيادات في المرتبات، إضافة إلى تقديم دعم مباشر للأسر الفقيرة.

إصلاح الاقتصاد

وأشار الأمين العام لحزب التحرير والعدالة إلى أن تطبيق مخرجات الحوار الوطني في جانبها الاقتصادي ستتبعه إجراءات أخرى، تتمثل في خروج الدولة من إدارة الاقتصاد، فضلاً على مساهمة القطاع الخاص، كما أشار إلى أن كل ذلك من شأنه إصلاح الاقتصاد.

من ناحيته، قال محافظ بنك السودان السابق محمد خير الزبير، خلال مخاطبته الندوة السياسية التي نظمتها هيئة شباب الأحزاب السياسية إن الحزم الإجرائية ورفع الدعم تمثل خطوة إيجايبة في ظل تعافي الاقتصاد الوطني للبلاد.

وأضاف أنها ستصب في مصلحة المواطن السوداني من خلال زيادة الأجور، ودعم الشرائح الضعيفة المختلفة، وذلك نتيجة للأزمة الاقتصادية التي مرت بها البلاد خلال السنوات الفائتة، نتيجة انفصال الجنوب وانفخاض أسعار البترول عالمياً، بالإضافة للحظر الاقتصادي.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


3 التعليقات

      1. 1
        عاقل

        نفس المبررات الواهية التي ساقوها ابان هبة سبتمبر فقالوا تنفيذ الزيادات انذاك سيحل عقدة الافتصاد بصورة جذرية، ولم تمض ايام قلائل الا وشبح الغلاء يخيم على كل ركن وزاوية بالسودان، فكانت رهانات فاشلة فشل زريع، لذلك لن اصدق ان هذه الزيادات ستحل مشكلة، بل مؤكد ستزيد الطين بلة، واذا كان الحوار المشؤوم هذا اقر هذه الزيادات فلا مرحبا به وهو يعمل ضد المواطن الغلبان الذي ارهقت كاهله تجارب فئران المعامل تلك، فتارة اوقفت هذه التجربة ذلك العضو وتارة شلته، فوضنا كل امرنا لله.

        الرد
      2. 2
        الوالي

        التسريب الصوتي للرئيس في مخاطبة شورى الوطني يبين أن البلاد تسير بقدرة قادر.. فلا ننتظر الحلول ممن كانوا هم المشكلة..
        فالنترفق بالوطن قليلا أيها المنافقون (سياسيون/إقتصاديون)..
        اﻹصلاح أوله الثقة.. وهي مافقد تماما بينكم والشعب..
        إذهبوا رفقا بالوطن..

        الرد
      3. 3
        ابازر ميرغني عبدالله سليم

        السلام عليكوم اخوني في الله والله انت البتعملو فيو داء اكبر قلط واالله دتي اكبر قلطه زيادات المحروقات ما حتعدل اقتصاد دوله وبي صرح الشعب اتحمل الكثير انت حتستفيد شنو لمن قضب الشارع يظهر ويتم معقبتهو او ضربو او قتالو وفي النهايه انت والحكومه المسول حرام عديلكدا

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *