زواج سوداناس

الفاضل: المهدي رمز تاريخي وملتزمون بوحدة حزب الأمة


مبارك و المهدي

شارك الموضوع :

أوضح مبارك الفاضل؛ رئيس حزب الأمة؛ أنه وقع على وثيقه الحوار الوطني باسم حزب الأمة لترك فرصة للصادق المهدي للتوقيع باسم حزب الأمة القومي، وأكد التزامهم بوحدة حزب الأمة، وأضاف: “ليس لدينا مانع في المؤتمر العام أن يكون الصادق رئيسا للحزب” وأضاف: “لكن عليه أن يقبل بالتوحيد”، وزاد: “نحن نريد الذهاب للحزب التاريخي وهو حقنا كلنا”. وقال: “نعتبر أنفسنا وحزب الأمة حاجة واحدة ومنسقين مع بعض”. وأضاف: “نحن لا نريد إذكاء الخلاف وقصة الأسماء لا تفرق معنا وقضيتنا الوجود مع الجماهير”. وأعرب مبارك في مؤتمر صحفي أمس (السبت)، عن أمله بأن يقبل الصادق المهدي لم الشمل والمصالحة، ووصفه (بالرمز التاريخي) وقال: “نحفظ له مكانته”، وطالبه في الوقت نفسه بسحب مواقفه السالبة وأن يلعب دوره في دفع عجلة الحوار الوطني، وأكد التزامهم بمخرجات الحوار، وهدد بأنه في حال لم تلتزم الحكومه أو المؤتمر الوطني بها سيعود حزبه إلى المعارضة مرة أخرى ومواصلة النضال السياسي في المعارضة. ووصف الفاضل البيان الصادر من قيادة الحركه الشعبية وحزب الأمة القومي عقب اجتماعهما بالخارجية الألمانية في برلين (بالمبشر والموضوعي والإيجابي)، واعتبر أن هناك توجها إيجابيا للالتقاء بمن يمثل الحوار الوطني لإبداء الرأي، وقال إن ما قدمته الحكومة من تسهيل إحالة الخلاف حول كيفية توصيل المساعدات الإنسانيه للجنة من الأمم المتحدة والاتحاد الأفريقي بإمكانه حل المشكلة ويتم التوقيع على وقف العدائيات للانتقال لمرحلة الحوار الوطني، وقال: “الآن القائد أبو القاسم إمام والطاهر حجر، متوجهان إلى الدوحة للتوقيع على اتفاقية السلام بالدوحة، وأضاف إن أبو القاسم إمام لديه ثقل في حركة تحرير السودان.

الخرطوم – أميرة
صحيفة اليوم التالي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *