زواج سوداناس

وزير الكهرباء: لا خيار للحكومة سوى وقف تدهور الجنيه


معتز موسى : تجميد دولة مصر نشاطها في مبادرة حول النيل لن يحل مشكلة حوض النيل

شارك الموضوع :

قال وزير الكهرباء السوداني، معتز موسى، إنه ليس هناك خيار للحكومة سوي اتخاذ حزمة الإجراءات الاقتصادية الأخيرة، لأجل سد العجز في الميزان التجاري الخارجي، ووقف تدهور الجنيه، وفقاً للمسؤولية التي تقع عليها دون انتظار لحكومة الوفاق الوطني.
وأوضح موسى، لدى مخاطبته ندوة (حزمة الإصلاحات الاقتصادية وأثرها على معاش الناس)، التي نظمها الاتحاد الوطني للشباب السوداني، الأحد، بحضور مساعد رئيس الاتحاد الطاهر السيلني، وأعضاء المكتب التفيذي، أوضح أن زيادة أسعار المحروقات والكهرباء، تستهدف تمويل مشاريع التنمية لزيادة الإنتاج والإصلاحات.

وأشار إلى أن الفئات المتأثرة من الإجراءات الاقتصادية الأخيرة هي ذوي الدخل المحدود وتشمل الموظفين، إذا عملت الدولة على زيادة بعض العلاوات لتحسين الأوضاع، بجانب الأسرة الفقيرة، حيث تم توفير4.5 مليون لدعم نحو 700 ألف أسرة بصورة شهرية بالولايات كافة.

زيادات الكهرباء


معتز موسى كشف أن 87% من الاستهلال الكهرباء يتم في القطاع السكني وأن نسبة 9،3% يستهلكون أكثر من 800 كيلو في الشهر وهي الشريحة التي تمت زيادة أسعار الكهرباء لها

وكشف موسى أن 87% من الاستهلال الكهرباء يتم في القطاع السكني، وأن نسبة 9،3% يستهلكون أكثر من 800 كيلو في الشهر، وهي الشريحة التي تمت زيادة أسعار الكهرباء لها، وأن البقية لن تتأثر بزيادة الكهرباء وأن أسعارها بقيت على حالها.

ولفت إلى زيادات الكهرباء استهدفت المنظمات والسفارات والاتصالات لجهة الصرف العالي مقارنة بمحدودي الدخل، مبيناً أن الزيادات طالت أيضاً سلعاً مستوردة تعد كماليات، بزيادة نسبة الجمارك فيها إلى 10% مثل أدوات التجميل.

وقال الأمين العام للاتحاد الوطني للشباب السوداني، مرتضى أبوبكر، إن القرارات الأخيرة أرادت وضع الأسس السليمة لدعم المحتاجين، خاصة وأن هناك عدداً كبيراً كان لا يستفيد من المدعومات المختلفة.

وأعلن أبوبكر مساندة الاتحاد للخطوة من أجل تحقيق العدالة الاجتماعية. وأوضح أن ضمن خطة الاتحاد للعام المقبل استصحاب هذه الزيادة ووضع خطط تحقق الرضا لدى جميع الشباب من خلال عدد مقدر من مشاريع الشباب.

وأكد مدير مشاريع استقرار الشباب، مصطفى إبراهيم، أن الشباب هم وقود هذه الزيادات الاقتصادية، وأن هناك خططاً موضوعة تساهم في التخفيف من خلال مشاريع للتمويل الأصغر، وأخرى لتوفير سبل عيش كريم للشباب السوداني في كل منطقة.

شبكة الشروق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *