زواج سوداناس

إف.بي.آي.. لا مبرر لاتهام كلينتون جنائيا بسبب “الرسائل”


NEW YORK, NY - APRIL 17:  Democratic presidential candidate former Secretary of State Hillary Clinton (L) talks with aide Huma Abedin (R) before speaking at a neighborhood block party on April 17, 2016 in the Brooklyn borough of New York City. With two days to go before the New York presidential primary, Hillary Clinton is campaigning in and around New York City.  (Photo by Justin Sullivan/Getty Images)

شارك الموضوع :

قال جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي الأمريكي (إف.بي.آي) إن مراجعة جرت مؤخرا لرسائل بريد إلكترونية جديدة لم تغير ما توصل إليه المكتب بعدم وجود ما يبرر توجيه تهم لهيلاري كلينتون بشأن استخدامها خادما خاصا للبريد الإلكتروني.

وفي رسالة للكونغرس قال كومي إن وكالته أتمت مراجعة الرسائل الإلكترونية الجديدة و “لم نغير نتائجنا التي أعلناها في يوليو فيما يخص الوزيرة هيلاري.”

وقال كومي في الرسالة “عمل فريق التحقيق في إف.بي.آي على مدار الساعة لمراجعة قدر كبير من الرسائل الإلكترونية من جهاز تم الحصول عليها من تحقيق جنائي (آخر) غير ذي صلة.”

وأضاف “خلال العملية راجعنا كل الاتصالات التي جاءت وصدرت عن هيلاري كلينتون خلال عملها وزيرة للخارجية.”

وكانت رسالة من كومي للكونغرس قبل أكثر من أسبوع لإبلاغ المجلس بالرسائل الجديدة المكتشفة قد هزت حملة الانتخابات الرئاسية الأميركية في مراحلها الأخيرة قبل التصويت المقرر الثلاثاء.

وتوقعت حملة المرشحة الديمقراطية إقبالا قويا على التصويت بين مجموعات رئيسية من الناخبين مثل الأميركيين من أصل إسباني ومن أصل أفريقي. في حين قال مستشارون للمرشح الجمهوري دونالد ترامب إن الحشود الضخمة في التجمعات الانتخابية تظهر حماسا يمكن أن يساعد في فوزه في الانتخابات التي ستجرى الثلاثاء.

وتركز حملة المرشحين بقوة على الولايات المتأرجحة التي تشمل أوهايو وبنسلفانيا ونيو هامبشير.

وقال رئيس حملة كلينتون جون بوديستا لقناة إن.بي.سي. “نشعر بأن موقفنا قوي للغاية خلال عطلة نهاية الأسبوع… لكن هناك قدر هائل من العمل يتعين القيام به.”

وقالت مديرة حملة ترامب كيليان كونواي للصحفيين إن ترامب يعزز تواصله مع ولايات تعد تاريخيا معقلا للديمقراطيين.

وأفاد استطلاع جديد للرأي نشرت نتائجه الأحد بأن كلينتون تتقدم بفارق خمس نقاط على ترامب.

وأضاف الاستطلاع الذي أجرته صحيفة واشنطن بوست وايه.بي.سي أن كلينتون حصلت على نسبة 48 بالمئة مقابل 43 بالمئة.

وبدأ التصويت المبكر في انتخابات الرئاسة الأميركية في سبتمبر وتقدر شركة كاتاليست للبيانات أنه تم الإدلاء بأكثر من 30 مليون صوت في 38 ولاية. وهناك نحو 225.8 مليون أميريكي لهم حق التصويت.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *