زواج سوداناس

المؤتمر الشعبي: متمسكون بالحوار ولن نخرج للشارع الا حال نكوص الوطني


مؤتمر الحوار الوطني

شارك الموضوع :

اتهم حزب المؤتمر الشعبي، صندوق النقد الدولي وجهات خارجية أخرى بممارسة ضغوط على الحكومة، مما دفعها للاجراءات الاقتصادية الاخيرة، في وقت تمسك رئيس القطاع الاقتصادي بالمؤتمر الشعبي بشير ادم رحمة بالحوار.

وقال رحمة في مؤتمر صحفي أمس (نحن حزب محاور ولن يذهب بعيداً بتغيير توجهه السياسي بالتعاون مع احزاب اخرى تدعو الى التظاهر والخروج للشارع واسقاط النظام بالقوة، إلا في حال نكوص المؤتمر الوطني نفسه عن وثيقة الحوار الوطني). ولفت رحمة الى ان مفهوم الشريعة الاسلامية ليس في تنفيذ احكام السرقة والزنا بل قضايا حوائج الناس، وتابع ان هناك فقر في الرأي والهمة والعزيمة بالدولة وهو ماجعل الانتاج ضعيفاً، واقترح فتح باب التبرعات لصالح تمويل مشروعات بالدولة ولو على سندات آجلة تضمن لرجال الاعمال استرداد اموالهم ولو بعد (10) سنوات.

واتهم رحمة جهات خارجية بالضغط على الحكومة لتطبيق حزمة السياسات الاقتصادية، وشدد على ضرورةع دم التفات الحكومة لوعود المؤسسات الدولية وعلى رأسها صندوق النقد الدولي بدعم السودان حال تعويم الجنيه السوداني.
وطالب رحمة بضبط حركة اموال الدولة في الوزارات والمؤسسات الحكومية، وايقاف دعم الاتحادات والمنظمات التي اعتبرها جزءاً من ترهل الخزينة ومحاربة الاستثناءات والمحسوبية والمفاضلة واعادة هيكلة الخدمة المدنية (حتى لا تودي السلطان في داهية)، ورأى ان ذلك قد يساعد على تخفيف الاعباء عن السودان وخاصة الديون الخارجية والتي بلغت 46 مليار دولار.

الخرطوم: سعاد الخضر
صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *