زواج سوداناس

رئيسة كوريا الجنوبية “مستعدة” للتخلي عن بعض السلطات


كيم - زعيم كوريا الشمالية وشقيقته

شارك الموضوع :

قالت رئيسة كوريا الجنوبية باك جون هاي، الثلاثاء، إنها ستسحب مرشحها لمنصب رئيس الوزراء، إذا أوصى البرلمان بمرشح آخر، وإنها مستعدة للسماح لرئيس الوزراء الجديد بالسيطرة على الحكومة، وذلك في مسعى لنزع فتيل أزمة تعصف برئاستها.

وأدلت باك بالتصريحات أثناء اجتماع مع رئيس البرلمان، وأشارت إلى استعدادها للتخلي عن بعض السيطرة على شؤون الدولة، وهو مطلب مهم من مطالب أحزاب المعارضة لحل الأزمة التي أثارتها مزاعم بأن صديقة الرئيسة مارست نفوذا بفضل علاقتها بها.

ومنصب رئيس الوزراء في كوريا الجنوبية شرفي في العادة، إذ تتركز معظم السلطات في أيدي المكتب الرئاسي.

وقالت باك لرئيس البرلمان تشونج سي كيون: “إذا أوصى البرلمان بشخص جيد يحظى بتوافق الحزب الحاكم وأحزاب المعارضة، فسوف أعين هذا الشخص رئيسا للوزراء وسأسمح له بالسيطرة على الحكومة”.

وتتصدى باك لفضيحة تخص صديقتها تشوي سون سيل، التي يعتقد أنها استغلت قربها من الرئيسة للتدخل في شؤون الدولة وممارسة النفوذ في مجالي الرياضة والثقافة.

وكانت الرئيسة عينت كيم بيونج جون، وهو وزير سابق لرئاسة الوزراء، لكن الخطوة التي تتطلب موافقة البرلمان قوبلت بغضب من المعارضة التي وصفتها بأنها محاولة لصرف الانتباه عن الأزمة ومثال آخر على صرامة باك.

سكاي نيوز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        احمد عبد الكريم

        دي تالت مرة تجيبوا خبر عن كوريا الجنوبية و تضعوا صورتكم المكررة لزعيم كوريا الشمالية . يا جماعة قليل من الاهتمام و احترام عقل القارئ

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *