زواج سوداناس

ألمانيا مستعدة لاستقبال الأتراك “المضطهدين”


حظر الختان في المانيا يوحد الاديان ويقلق الاطباء

شارك الموضوع :

صرح مسؤول ألماني بارز، الثلاثاء، أن بلاده مستعدة لتوفير الحماية للأتراك الذين يتعرضون لـ”الاضطهاد السياسي” من قبل حكومة الرئيس رجب طيب أردوغان في حملة القمع الواسعة التي تشنها عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة.

وقال مايكل روث، وزير الدولة في وزارة الخارجية لصحيفة “دي فيلت” اليومية، إن “الناقدين في تركيا يجب أن يعلموا أن الحكومة الألمانية تتضامن معهم”.

وأضاف أن ألمانيا “من حيث المبدأ مستعدة لاستقبال للمضطهدين سياسيا”، مضيفا أن “بإمكانهم السعي للحصول على اللجوء في ألمانيا. وهذا الأمر غير مقتصر على الصحافيين”.

ويشوب التوتر العلاقات بين أنقرة وبرلين عقب المحاولة الانقلابية الفاشلة في 15 يوليو، حيث أعربت ألمانيا مرارا عن قلقها بشأن حملة القمع التي تشنها الحكومة التركية.

والجمعة الماضي استدعت برلين القائم بالأعمال التركي بعد اعتقال عشرات النواب من حزب الشعوب الديمقراطي الموالي للأكراد.

وفي بيان قالت الوزارة إن انقرة يجب ألا تستخدم حملة القمع ضد الإرهاب كمبرر لإسكات المعارضة.

وفي تكرار لمخاوف الحكومة قال روث: “ما يحدث في تركيا الآن لا ينسجم مع المبادئ الأوروبية وهي حكم القانون والديمقراطية وحرية الإعلام”.

من ناحية أخرى، بعث الرئيس الألماني يواكيم غوك رسالة إلى أنقرة بتعهده بأن تدعم ألمانيا الأصوات الديمقراطية في تركيا خلال اجتماع في وقت متأخر من الاثنين مع رئيس التحرير السابق لصحيفة جمهورييت كان دوندار.

واعرب غوك لدوندار عن احترامه لعمله، بحسب ما قالت مصادر حضرت الاجتماع المغلق. واعتقلت تركيا الأسبوع الماضي تسعة من موظفي صحيفة جمهورييت لتزيد المخاوف الدولية حول استخدام حالة الطوارئ التي فرضت عقب المحاولة الانقلابية.

سكاي نيوز عربية

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *