زواج سوداناس

الداخلية تدعو للشدة في ترحيل (58) قرية مهددة بالغرق


فيضان - سيل - مطر

شارك الموضوع :

طالبت وزارة الداخلية بتنفيذ القانون (بشدة) تجاه المواطنين الذين يسكنون في مصارف الأنهار. وأفصح وزير الداخلية الفريق أول ركن عصمت عبدالرحمن, عن وجود (58) قرية بالبلاد مشيدة في مصارف الأنهار ومهددة بالغرق. وجزم بأن تنفيذ القانون بـ(شدة) تجاههم حفاظاً على حياتهم من الغرق والكوارث في فصل الخريف، وشدد على ضرورة التعامل وفق القانون مع المواطنين الذين تم ترحيلهم من قراهم وعادوا إليها مرة أخرى, حفاظاً على حياتهم. وأوضح عصمت في مداولات تقرير وزارته حول السيول والفيضانات بمجلس الولايات أمس, أن الميزانية المقترحة لخريف العام الحالي كانت (74) مليون جنيه، وأضاف المالية أوفت بـ(30) مليون جنيه فقط، وقال: (الكوارث والطوارئ تحتاج لمبالغ كبيرة ولا تستطيع المالية لوحدها توفيرها)، وأكد أن بعض الطرق يتم إنشاؤها بدون اتباع الطرق الفنية والعلمية، وقال: (هذه الطرق تكون سبباً في غرق بعض المناطق لأنها تحبس المياه في فصل الخريف)، وأضاف: ويقوم المواطنون بكسرها لتصريف المياه. وطالب نواب بمجلس الولايات, ولاة الولايات بإنشاء صندوق للكوارث يسهم فيه جميع المواطنين، وأضافوا حتى إذا تطلب الأمر فرض رسوم أو ضريبة. وشددوا على ضرورة عدم الاعتماد الكبير على المركز في مسألة الكوارث، وقالوا: (اعتماد الولاة على المركز سيفقد المواطن

الانتباهة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *