زواج سوداناس

شقيقة أصالة نصري تشن هجوماً عنيفاً عليها بسبب سعد لمجرد


اصالة

شارك الموضوع :

مرة جديدة، شنت الفنانة السورية ريم نصري، هجوماً عنيفاً على شقيقتها الفنانة أصالة، بعد دفاعها عن الفنان المغربي سعد لمجرد، المتهم باغتصاب فتاة في باريس.
نشرت الشابة صورة من نص دفاع أصالة عن لمجرد، عبر صفحتها على “إنستغرام”، وعلقت عليها قائلة: “ليس هناك أقدس من كلام الله وأكثر بلاغة منه عندما قال في قرآنه الكريم: “وَيْلٌ لِلْمُطَفِّفِينَ، الَّذِينَ إِذَا اكْتَالُوا عَلَى النَّاسِ يَسْتَوْفُونَ، وَإِذَا كَالُوهُمْ أَوْ وَزَنُوهُمْ يُخْسِرُونَ، أَلَا يَظُنُّ أُولَئِكَ أَنَّهُمْ مَبْعُوثُونَ، لِيَوْمٍ عَظِيمٍ ، يَوْمَ يَقُومُ النَّاسُ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ، كَلَّا إِنَّ كِتَابَ الْفُجَّارِ لَفِي سِجِّينٍ ،وَمَا أَدْرَاكَ مَا سِجِّينٌ، كِتَابٌ مَرْقُومٌ”، وقد نزل الكلام القاسي بحق من يكيل بمكيالين، فكيف بمن يصم أذنيه عندما تضرب المؤامرة وطنه ويقتنع بها عندما تطال من وجهة نظره القاصرة والبغية”.
وأضافت: “مغني متهم بقضية مشينة ولأننا تعلمنا أن نخوض معاركنا على رؤوس الأشهاد حتى مع أقرب الناس إلينا عندما يتعلق الأمر بالوطن، لذا ينبغي أن نسمي الأشياء بمسمياتها”.
وتابعت: “الحديث هنا عن أصالة نصري التي همت للدفاع عن المغني كاسرة على أنفها حمولة بصل كي تصدق نظرية المؤامرة للمرة الأولى كما هرعت لتدافع عن مغني عانق الضباط الاسرائيلين والتقط معهم صور العار سابقا وغاب عن روحها المسكونة بالاستعراض المجاني هذا الوحي التضامني عندما طعنت سورية بخاصرتها ونزفت سيلا من دماء شبابها وشرعت أبوابها لينغل منها الأغراب”.
وقالت: “لم تحمل حينها الفنانة البحرينية الجنسية والسورية سابقا حسن النية الذي تكيله اليوم لمتهم باغتصاب ومتورط بتطبيع! مثل أصالة آل ثاني كمثل من يقرأ القرآن كل يوم كاملا تعبدا وتقربا من الله ثم ينسى أن يقرأ اسم ابنه الشهيد على باب المدرسة الابتدائية وينسى أيتامه يموتون من الجوع ولأن الشيء بالشيء يذكر فعسى أن يكون هناك عاقل واحد في بلاط الأميرة الهائمة ليهديها مرآة تنظر فيها إلى نفسها وتسأل ضميرها الذي يغط في سباته الشتوي من يستحق التضامن أكثر سعد المجرد أم والدة الشهداء سوريا حبيب علي التي قدمت سبعة شهداء من أبنائها وأحفادها ولم يقرع أحد بابها وترى من يحب بلده أكثر ومن يفهم معنى الوطن بشكل أعمق ومن يؤمن بالشجاعة بشكل حقيقي سوريا العجوز المكلومة أم أصالة التي نسيت حتى معنى اسمها سؤال لن ننتظر من القلوب الضالة جواب عليه وقد فشلت كل أجهزة الصدمات الكهربائية على إنعاشها”.
وأنهت كلامها موجه رسالة إلى شقيقتها قائلة: “كلمة أخيرة: أصالة لك كل المتهمين بالاغتصاب والتحرش وسفاح القربى والجرائم المشينة لتتضامني معهم ولنا الشام بأبوابها السبعة كرمز لسورية نتفيئ كل يوم بظل رجالها أختك سابقا السورية ريم مصطفى نصري”.

مزمز

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

      1. 1
        سودانى مغبووووون

        وانتى فرقك منها شنو !!! .. ما انتى برضو جاريه تستعرضى بلا يخمكم الجوز .. ويخم اشكالكم .. سوريا ضاعت بسبب المرتزقة امثالك .. الذين فتحوها لكل من هب ودب لياتى مستعرضا فيها عقده ونقائصه ونفسياته الخربه .. بحجة انه الاحن والارحم ومن يعرف مصلحة السوريين .. اكثر من السوريين انفسهم ..

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *