زواج سوداناس

سعودي: السينما المصرية وراء اشاعة كسل السودانيين.. السودانيين من أكثر شعوب الأرض لطفاً وادباُ واحتراماً.. فيديو


سعودي

شارك الموضوع :

رجل سعودي يتحدث عبر مقطع فيديو قصير ويكشف أن السينما المصرية هي التي أشاعت وصف السودانيين بالكسل وذلك عبر تجسيد دور البواب عثمان النوبي كشخصية كسولة فأختلط الأمر على الشعوب العربية نسبة للون الأسمر الذي يجمع نوبة مصر والسودانيين.

ومدح الرجل السعودي الشعب السوداني وقال بحسب ما شاهد محرر موقع النيلين الفيديو المرفق أنه تلقى العلاج على يد طبيب سوداني وتعلم من أساتذة سودانيين ، وقال أن السودانيين من أكثر شعوب الأرض لطفاً وادباُ واحتراماً وأرسل تحياته للشعب السوداني العظيم بحسب وصفه.

الخرطوم/معتصم السر/النيلين

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


8 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        Abomohamed

        ولك التحية انت ايضا اخي الكريم علي هذا الشر ح الوافي للشخصية السودانية التي حاول المصريين تشويهها من خلال ادواتهم الاعلامية القذرةز فلك و لكل الشعب السعودي الف تحية

        الرد
      2. 2
        محمد بشري محمد

        شكرا جميلا علي كلامك الطيب هذا

        الرد
      3. 3
        ابو كريم

        الهدف طبعا ابعاد السودانيين من التنافس في الوظائف في الخليج.

        الرد
      4. 4
        نقاااي

        على ما اعتقد اسم عثمان من ( الشياطين 13 )
        طبعا مقصود ابعاد السودانيين من المنافسة في العمل في الخليج وكيد وحقد

        الرد
      5. 5
        هاشم احمد

        هي فرية وافتراء المصريين لاننا نفضل عليهم باخلاقيات الامانة والنزاهة وعفة اليد واللسان وهي صفات يفتقدها الكثير منهم ان المرضي السعوديين يتزاحمون علي عيادات الاطباء السودانيين اللذين يترفعون عن اي سوء يمس اخلاقيات المهنة وكذا المحاسبين قمم في الامانة والعفة

        الرد
      6. 6
        ابو محمد

        كل من هب و دب شكركم جبتو خبرو في الجرايد عليكم الله خليكم من طيبتكم دي الداير ينشهر في الإعلام يمدح او يذم السودانين

        الرد
      7. 7
        سودانى مغبووووون

        كل الكلام ده عارفنو …. ماجبته جديد .. واكان رجعته لى ورا بتلقى ابوك ذاتو علموه وادبوه سودانيين !!!

        الرد
      8. 8
        السندباد

        انصرافية غريبة ياخ نحن في شنو وانتو في شنو كسالى ولا زفت !!!!

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *