زواج سوداناس

قطعة دجاج تؤدي إلى وفاة طفلة بالإمارات


مندي - اكل - دجاج - مطعم - مطاعم - رز

شارك الموضوع :

توفيت، أول من أمس، الطفلة الإماراتية جمانة عارف عنتر (11 سنة)، أثناء تناولها “ساندويتش” من الدجاج، وانحشار قطعة صغيرة من الدجاج في مجرى التنفس، مما أدى إلى وفاتها اختناقاً.

ونقلت صحيفة “الإمارات اليوم”، عن والد “جمانة”، قوله: إنها طفلتي الوحيدة، وكانت برفقة والدتها تتعلم حفظ القرآن الكريم في أحد مراكز بإمارة رأس الخيمة، وتناولت طعام الفطور كعادتها اليومية فور وصولها المركز، وعلقت آخر لقمة في فمها، ولم تستطع ابتلاعها، حيث بدأت الاستغاثة وطلب المساعدة من والدتها التي بادرت بمساعدتها.

وأضاف أن الممرضة الموجودة في المركز حاولت مساعدتها على ابتلاع قطعة الدجاج بشرب المياه، إلا أن محاولتهما باءت بالفشل، وتم الاتصال بالإسعاف، حيث حضر الفريق الطبي، وبدأ إجراء الإسعافات الأولية لـ”جمانة” من أجل مساعدتها على التنفس، إلا أنها أصيبت باختناق، وفقدت القدرة على التنفس أو الحركة.

وأوضح أنه طلب من المسعفين نقلها إلى مستشفى صقر الحكومي، الذي يبعد عن المنزل نحو 300 متر من أجل إنقاذها قبل تدهور حالتها الصحية، لافتاً إلى أن ابنته توفيت قبل وصولها المستشفى.

وأضاف أنه فور وصولها إلى قسم الحوادث والطوارئ حاول الأطباء إجراء تنفس اصطناعي لها وتنشيط عضلة القلب، من أجل إنقاذها وإعادتها للحياة، حيث تبين من خلال الفحص الطبي وجود قطعة صغيرة من الدجاج على شكل مثلث عالقة في مجرى التنفس أدت إلى اختناقها ووفاتها.

وأشار إلى أن الأطباء استخرجوا قطعة الدجاج الصغيرة من حنجرة الطفلة، موضحاً أن فقد ابنته الوحيدة أصابه بالحزن الشديد.

من جهته، قال مصدر مسؤول بمستشفى صقر الحكومي في رأس الخيمة، إن الطفلة وصلت قسم الحوادث والطوارئ متوفية اختناقاً، وإن الأطباء حاولوا إنعاشها وإجراء التنفس الاصطناعي لها، حيث تبين وجود قطعة صغيرة من الدجاج أغلقت مجرى التنفس وتسببت في اختناقها، وعدم تمكنها من التنفس ووفاتها قبل وصولها إلى المستشفى.

وتعد هذه حالة الوفاة الثانية خلال أسبوعين، بسبب قطعة دجاج، إذ توفي في 25 من أكتوبر الماضي، رضيع يبلغ من العمر سبعة أشهر من الجنسية (الطاجيكية)، إثر تناوله قطعة دجاج ولم يستطع ابتلاعها، مما أدى إلى سد مجرى التنفس والتسبب في إصابته بموت دماغي، ووفاته بعد ساعات قليلة من وصوله مستشفى الذيد في المنطقة الوسطى.

سبق

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *