زواج سوداناس

الهلال يطيح بغارزيتو


غارزيتو

شارك الموضوع :

أعلن مجلس الإدارة بنادي الهلال السوداني رسمياً صرف النظر عن التعاقد مع دييغو غارزيتو «ايطالي فرنسي» لشغل وظيفة المدير الفني لفريق الأكابر رفقة ابنه انطونيو.. وكشف المجلس في توضيح عبر الموقع الرسمي أمس الأربعاء أنه عقد اجتماعاً مثله فيه رئيسه أشرف سيد أحمد الكاردينال وعضوه الدكتور حسن علي عيسى مع غارزيتو وابنه ومحاميه بإمارة دبي، أودع خلاله المدرب عقداً أرجع صياغته إلى محاميه، يتكون من ست صفحات، يحوي شروطاً «مجحفة وبها مبالغة في عديد البنود» ومخالفة لقوانين كرة القدم في السودان ولوائح النادي، ما قاد المجلس لرفض العقد حفاظاً على حقوق ناديه، ووفقاً للعقد فإنه اشترط أن يشغل ابنه وظيفة المدرب العام بذات مخصصات المدير الفني، كما اشترط التعاقد مع لاعبين حددهما باسميهما، مشترطاً لعب دور الوسيط في الصفقتين، وأصر بشدة على انتدابهما، وحدد مدة التعاقد مع الثنائي لعام مقابل «200» ألف دولار لكل لاعب،

واكتشف المجلس أن سعر اللاعب 80 ألف دولار فقط، علاوة على معانتهما من إصابات، ليواجه المدرب بالحقائق، الذي غضب بشدة، وتمسك بصفقاته الضاربة.

وطلب غارزيتو منحه إجازة قبل عيد الكريسماس بـ»10» أيام، للمغادرة الى فرنسا رفقة ابنه، وعقب مراجعة توقيت الكريسماس اتضح انه سيكون في منتصف فترة المعسكر الإعدادي، كما اشترط الفرنسي الحصول على أربع تذاكر سفر إلى فرنسا ذهاباً واياباً، ومثلها لنجله، واعتبر المجلس الشروط المقدمة تعجيزية وغير منطقية، وان الهلال مؤسسة أكبر من ان يتم التلاعب بها من قبل غارزيتو أو خلافه.. وعليه صاغ المجلس عقداً آخر، وقام بتقديمه للفرنسي، مع التشديد على إبعاد بنود العقد الأول المقدم منه، وتمسك بعدم اعادة مناقشته، وأبدى غارزيتو مرونة كبيرة مع تشدد المجلس، ووافق على العقد الجديد، وطلب السفر إلى فرنسا لترتيب بعض الأمور الشخصية قبل العودة إلى الخرطوم بعد «10» أيام ومقابلة وسائل الإعلام لإمضاء العقد بصورة رسمية، ومزاولة عمله، ومنح المجلس الضوء الأخضر للثنائي الفرنسي، وهو ما قام المجلس بإعلانه عبر «الموقع الرسمي» للنادي مؤخراً، وأجرى المجلس مكالمة هاتفية بالمدرب اليوم «أمس» لمشاورته بشأن الترتيبات المتعلقة بانطلاقة إعداد الفريق، إلا إن المجلس فوجئ بمحاولات الفرنسي إجراء تعديلات في العقد الأخير، وذكر أن هذه التعديلات بطلب من محاميه، وهو ما اعتبره المجلس محاولة للمراوغة والتماطل، وهذا ما قاده لصرف النظر عن انتداب غارزيتو.. ويعكف المجلس على دراسة ثماني سير ذاتية لمدراء فنيين كبار، سيتم اختيار الأفضل من بينهم للتعاقد معه.

أوردت قناة الدوري والكأس القطرية خبراً أمس الأربعاء مفاده اتجاه نادي الهلال السوداني للتعاقد مع المدرب البرتغالي جورفان فييرا ليتولى زمام الأمور الفنية لبطل الدوري والكأس بالسودان بالتزامن مع إعلان الإدارة الهلالية انهيار المفاوضات مع غارزيتو. ويبقى جورفان المرشح ضمن سبعة آخرين مدرباً كبيراً حاصل على درجة الدكتوراة في الطب الرياضي، وتتوافر فيه الصفات التي يريدها مجلس الهلال، يتحدث ثماني لغات ضمنها العربية، وهذا يتيح له فرصة الحديث مع جميع اللاعبين من الوطنيين والمحترفين الأجانب من كل الجنسيات، وليس الذين يتحدثون الفرنسية فقط، على نحو ما اشترط غارزيتو في التعاقد مع الأفارقة.. وللمرشح الجديد تجربة مع أندية عربية كبيرة على غرار الوداد والجيش المغربيين والزمالك والاسماعيلي المصريين والقادسية الكويتي ومنتخبات المغرب والكويت والعراق وسلطنة عمان، وأعلن الرجل الرجل اعتناقه الدين الاسلامي في العام 1990م عندما كان مدرباً للوداد، قبل الزواج من المغربية «خديجة فهيم».. ويعتبر ذلك أكبر نعمة في حياته.

وكان جورفان على بعد خطوة من التعاقد مع العربي الكويتي، لكن المفاوضات انهارت لأسباب مالية ليغادر الكويت أمس، وحسب وكيله عبدالله عاشور فإنه يدرس عدة عروض من بينها عرض من الهلال السوداني.. وكان المدرب قد أنهى علاقته بسموحة المصري بعد خناقة مع الرئيس فرج عامر، إثر تسريب لمكالمة هاتفية مع وكيله يقول إنه أساء خلالها لعامر ومصر، وهو يتشدد في الرحيل إلى أي ناد آخر.

الخرطوم: القلع عثمان
صحيفة آخر لحظة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *