زواج سوداناس

قصة ممثلة «خطافة رجالة» واسمها منى: أشهرت إسلامها لتتزوّج



شارك الموضوع :

«الحب مش محتاج أكتر من كده.. مبروك، هدى أحلى مني بكتير وإنت تستاهلها.. أنا مش غيرانة، بالعكس أنا عارفة كويس المحاولات اللي ماما بتعملها عشان نتجوز، لكن أنا ما بحبكش».

كان ما سبق هو ما دار في مشهد من فيلم «من القلب للقلب» بين «جملات»، الفنانة منى، و«عادل»، كمال الشناوي، والتي تهدف إلى الزواج منه، إلا أن مسعاها، هي ووالدتها، لا يتم بعد تعلق الأخير بـ«هدى»، ليلى مراد.

على هذه الشاكلة كانت أغلب الأدوار التي لعبتها الفنانة الراحلة «منى»، بعد أن حصرها المخرجون في دور الفتاة الثرية التي تهدف إلى «اصطياد الرجال» من السيدات اللاتي يتعلقن بهم.

ووصلت منى إلى هذه المرحلة في الوسط الفني بفضل والدتها الفنانة والمنتجة السينمائية «آسيا داغر»، التي هاجرت من لبنان إلى مصر بعد وفاة زوجها، وكانت ابنتها حينها طفلة.

وهاجرت «الطفلة منى»، واسمها الحقيقي «ألين داغر»، مع والدتها وخالتها الفنانة الراحلة «ماري كوين» إلى مصر في عام 1923، وأسست الأم شركة «اللوتس» للإنتاج السينمائي.

هذه الظروف دفعت بـ«ألين» إلى الخوض في المجال السينمائي في أربعينيات القرن الماضي، وكان أول عمل لها هو فيلم «أما جنان» في عام 1944، وكان بمشاركة حسن فايق وإسماعيل ياسين وفردوس محمد، وإنتاج شركة والدتها «لوتس فيلم»، وإخراج الراحل هنري بركات.

نتيجة بحث الصور عن ألين داغر

وفي عام 1952 قدمت أشهر أفلامها، الأول فيلم «من القلب للقلب» مع كمال الشناوي وليلى مراد، ثم «قدم الخير» مع شادية وعمر الحريري، ثم «أنا وحدي» مع ماجدة وسعاد محمد.

واستمر المشوار الفني لـ«ألين» حتى وصل إلى 20 فيلمًا سينمائيًا، وفي أغلبها لم تقدم سوى دور الفتاة الحاقدة، وهو ما دفعها في منتصف الخمسينيات إلى اعتزال الفن، وفق ما ذكره موقع «السينما كوم».

تشابه الأدوار كان أحد عوامل اعتزالها الفن، لكن العامل الأكبر هو زواجها من رجل القانون، علي منصور، وذلك بعد أن أشهرت إسلامها، وغابت بعدها عن الأضواء منذ منتصف القرن الـ20.

في الأول من يونيو عام 2000، عادت سيرة «ألين» من جديد إلى الساحة الفنية، لكن بتداول نبأ وفاتها عن عمر ناهز 77 عامًا، لترحل في صمت بدرجة ماثلت حالتها عقب اعتزالها التمثيل.

المصري لايت

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *