زواج سوداناس

امبراطورية هامان


امنة الفضل

شارك الموضوع :

قالوا أنه كان يتاجر في الأعضاء
كنت صغيرا حين سمعت القصة
من أفواه نساء
كن يجئن بخاطرتي في كل مساء
يحملن الرعب وقطع الحلوى
علي أطراف ثياب باهتةٍ سوداء

(بقلمي )

* من لا يملك قوته لا يملك قراره اذن هذه هي المعادلة
التي تضبط موازين الحياة فأنت بلا أفكار تصبح عديم
الجدوى قليل الحيلة تستجدي رحم الحظ عله يجود عليك ببعض النعم لكن عليك ساعتها أن ترضخ لطوقسه القاسية والقاتله أحيانا ..

* أن يفوز ترامب أو غيره من الامريكين ليست هي المعضلة بل الكارثة الحقيقية هي رسم أحلامنا على هامش الشخوص أولئك الذين يجيدون لعب الأدوار فلا تنزلق خيوط الدمى من بين أيديهم سهوا بل هم من يسقط البعض ويرتقي بالآخر ، هم من يوقظوك عند السادسة صباحا ويغلقوا بؤرة عينك عند المساء ،يقتلعوا جذرك من الأرض الأم وينثروا رمادك حيث تستحيل الحياة ..

* الله أخبرنا باننا خلفاء نحن من يرث اذن نحن من نملك ومادمنا مالكين إذن يحق لنا أن نقرر كيف نغدو لكن إن فشلنا في فهم قيمة الخلافة وقتها تضيع خارطة الطريق في جوف تكهاناتنا العقيمة التي لاتسمن ولاتغني من جوع وتستدير الحياة الى الجانب الاخر فلا الشمس تشرق في ذات التوقيت ولا القمر يروي تعطشنا للسمر ولا تنفع حينها أنصاف الحلول ….

* لو أننا أردنا أن نعيش في فوق كل الجراح نستطيع لو أننا أدركنا أنه ثمة خيار آخر فلن نصاب بالأسي لو أننا فقط ندرك أن ذلك المستحيل ممكنا وقتها لا يقوى أحد على غلق منافذ الرؤيا لدينا ولن نعيش تحت رحمة التوقعات نحتاج فقط أن نؤمن بأننا أقوياء …
يقول وليام جميس
ليس هنــــاكـ من هو أكثر بؤسا من المــرء الذي أصبح اللاقــــرار هو عـــادته الوحيــدة …

قصاصة أخيرة

ليتنا نزيل تلك الغشاوة لنسترد بصرنا

قصاصات – آمنه الفضل
(صحيفة الصحافة )

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *