زواج سوداناس

المحكمة تأمر بالقبض على المتهم بالاحتيال على ديوان الزكاة


ديوان الزكاة

شارك الموضوع :

أمرت محكمة المال العام بالخرطوم شمال برئاسة القاضي الدكتور صلاح الدين عبد الحكيم بإلقاء القبض على أحد المتهمين في قضية الاحتيال على ديوان الزكاة وتزوير مستندات لأخذ أموال ديوان الزكاة يواجه فيها الاتهام (8) من المتهمين ومن بينهم محاميتان وموظفة تابعة لإحدى شركات الاتصالات، وكانت جلسة أمس محددة للسير في مواصلة إجراءات المحاكمة ونسبة لغياب المتهم السادس المتكرر، تم إرجاء جلستها لجلسة قادمة، وتعود تفاصيل القضية بأن الوحدة العلاجية التابعة لديوان الزكاة عبر مفوضها تقدم ببلاغ لدى الشرطة في مواجهة المتهمين وأفاد فيه بأنهم ضبطوا شبكة تنشط في تزوير المستندات وأوراق تخص القمسيون الطبي وعبرة تم الاحتيال على أموال ديوان الزكاة بالإرشاد وأنهم أخذوا مبلغ (140) ألف جنيه لمصلحتهم الشخصية، وأن الشرطة ألقت القبض على إحدى المتهمات تعمل بإحدى شركات الاتصالات وتم استجوابها، والتي أنكرت معرفتها بالقضية وقالت بأن زوجها المتهم اتصل عليها وأخبرها باستلام مبلغ من ديوان الزكاة لكنها لم تستلمه، وتم استجواب الزوج الذي اعترف بعدم علم زوجته بالإجراءات وأنه نفذها دون علمها بواسطة متهم يقوم باستخراج التصاديق من الديوان وبتوكيلات تخرج من المحاميتين، واستكملت الشرطة تحرياتها ووجهت لهم النيابة لوائح من التهم المتعلقة بالاشتراك في الاحتيال والتزوير والاحتيال وأحالت ملف القضية للمحكمة للفصل فيها.

الخرطوم: أميرة التجاني
صحيفة التيار

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


4 التعليقات

إنتقل إلى نموذج التعليقات

      1. 1
        ليون

        ديوان الزكاة وتقريبا نص الحاكومة حرامية احتلاسات وفساد بشيب الراس
        ياترى متى ينكشف المستور والحافي اعظم

        الرد
      2. 2
        ابو احمد

        اذا سرق الفقر عاقبوه واذا سرق الغني تركوه والبيب يفهم …

        الرد
      3. 3
        أب لمبة

        لماذا لا يسمح لهم بالتحلل
        هل النؤتمر الوطني خشوم بيوت ان السرقة فيه حلال و مسموح بها للجميع ؟

        الرد
      4. 4
        ابو لمي

        الزكاة للمستحقينها بنص القرآن لم توزع لهم .وهذا دليل بأن اموال الزكاة توزع في ما بينهم لان الذي يصدر التصاديق منهم ولولا لديه ادلة لما فعل ذلك . نسمع بعد ذلك بأن موظفهم حللوه .

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *