زواج سوداناس

إطلاق نار يسفر عن اصابات وإغماءات في حفل زواج بنيالا


مسدس1

شارك الموضوع :

تسبب اطلاق أعيرة نارية لأسلحة ثقيلة وخفيفة من قبل دورية شرطة ومدنيين في وقوع إصابات خطيرة وحالات إغماء بين رواد حفل زفاف في احد منتزهات مدينة نيالا بولاية جنوب دارفور، ليل الجمعة الماضية.
وأطلقت الدورية أعيرة نارية بكثافة مستخدمة مدفع “الدوشكا” لتفريق مشاجرة وقعت بين مجموعتين أثناء حفل زفاف لإحدى الأسر بمنتزه “قرية الأحلام” وسط مدينة نيالا، مما أدى الى إصابة 3 أشخاص بجراح بليغة بجانب حالات إغماء بين النساء.

وعزا شهود عيان لـ “سودان تربيون”، أمس السبت، الحادث لمعاكسة بعض الشبان لفتاة كانت في المناسبة ما أسفر عن مشاجرة تلقى على إثرها أحدهم اصابة بمدية تلاها اطلاق نار من أسلحة مدعوين وحراس للمنتزه، ما استدعى تدخل دورية شرطة طوقت المكان وأطلقت أعيرة بكثافة من بنادق رشاشة ومدفع “دوشكا” لتفريق رواد الحفل وسط حالة من الهرج.
وأضاف الشهود أن الاشتباك أدى الى إصابة ثلاثة بجراح بالاضافة الى وقوع حالات إغماء في أوساط النساء وتم أسعاف المصابين الى المستشفى.
وأكد مسؤول في الشرطة طلب عدم ذكر اسمه لـ “سودان تربيون” أن دورية الشرطة تمكنت من إلقاء القبض على 9 من المتهمين وأودعتهم الحراسة، وأشار الى أن الشرطة استطاعت تفريق المتشاجرين باحترافية عالية دون إصابة أحد بجراح بعد اطلاق أعيرة نارية بكثافة أرعبت المتشاجرين.

وأوضح المسؤول أن الشرطة ستفتح بلاغات متعلقة بالازعاج العام وتسبيب الأذى الجسيم في مواجهة المتهمين، وأبان أن الأوضاع الأمنية مستقرة مقارنة بالماضي ما شجع المواطنين على أحياء مناسباتهم الاجتماعية في المتنزهات والصالات العامة بعد إحساسهم بالأمن والاستقرار.
وتعيش ولاية جنوب دارفور تحت قانون الطوارئ منذ أغسطس 2014م، وفرضت حكومة الولاية بموجب الطوارئ حظر التجوال بعد العاشرة ليلاً ومنع حمل السلاح لغير العسكريين، بالاضافة الى حظر حركة الدراجات النارية والسيارات ذات الدفع الرباعي، وحظر التلثم بـ “الكدمول”.

صحيفة الجريدة

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *