زواج سوداناس

“غازي صلاح الدين”: “الترابي” لن يتكرر ولن أشارك في حكومة “يناير” ما لم يحدث جديد


غازي والترابي

شارك الموضوع :

اعترف رئيس حركة (الإصلاح الآن) الدكتور “غازي صلاح الدين” بدوره في مفاصلة الإسلاميين نهاية العام 1999، وقال في حديث لبرنامج (59 دقيقة) الذي بثته فضائية أم درمان مساء أمس (الأحد): (أتحمل ما يليني واعترف به في وزر مفاصلة 1999م) .. وأضاف “غازي” إن الشيخ “حسن الترابي” كان يمثل الحركة الإسلامية زعامة وفكراً ولا وريث له ولا يمكن استنساخه مطلقاً. وزاد: (أشعر بامتنان كبير تجاه الراحل “الترابي” وقد وضعنا جميعاً على الطريق). واعتبر أن مستقبل الحركة الإسلامية يتمثل في تجربة جديدة لا تكرر ما انتهت إليه حركة شيخ “حسن” في مصبها النهائي.
وحول خلافاته مع حلفائه في قوى المستقبل للتغيير قال “غازي” في إفاداته للإعلامي “خالد لقمان” مقدم البرنامج والكاتب الراتب بـ(المجهر) إن خلافاتي مع بعض أعضاء قوى المستقبل طبيعية. وأوضح أنه ليس ضد الحوار الوطني ولا توصياته، ولكن لابد من إنجاز الشروط المطلوبة ليستقيم الأمر، وأكد أنه يشارك في حكومة “يناير” المقبلة إذا لم يحدث جديد.
وحول ما جرى في الانتخابات الأمريكية قال “غازي”: (نعم توقعت فوز دونالد ترمب)، ورأى أن مظاهر الرفض لنتائج الانتخابات الأمريكية لها ما بعدها على المدى القصير والبعيد، واصفاً “ترمب” بأنه حتى الآن “بطيخة مقفولة” لكل العالم حتى الروس.

المجهر السياسي

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


2 التعليقات

      1. 1
        عكرمة

        لو نظرت إلى المفاصلة لن تجد خلفها غير يهود الدونما، والبشير بريء منها لكنه سلم قياد الدولة للمنتصر وليس لصاحب المبدأ وهذه حساباته ولا يلام عليها، سرقوا الشعار والمشروع فضاع المشروع وأصحابه وأرضه وظل إسمه ورسمه مرمى لجمرات الحاقدين عليه ومكب لنفايات الدولة الفاشلة والتنظيم المزور.

        الرد
      2. 2
        شارد ما وارد

        كونه يكون في زول شيطان وضلالي ومضل زي الترابي دي حاجة…
        لكن يكون عنده اتباع دكاترة وبروفيسورات وخلافه معجبين بافكاره الشيطانية واساليبه الثعلبية المكارة وضحكاته الصفراء و رافعين مكانته لدرجة التقديس .. واسين العمايل العملها الزول دا في السودان والسودانيين ،، دا ذاتو البيجنن في سودان العجايب…
        نحمد الله اننو الترابي ظاهرة لن تكرر لانو لو تكررت بلدنا دا ما ظنيتو يقدر يستحمل !!!
        الخازوق انو يجينا واحد اكعب منه … ما بعيدة في عالم الشياطين ديل

        الرد

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *