زواج سوداناس

آفاق صناعة السكر فى السودان من الاكتفاء الى التصدير


سكر2

شارك الموضوع :

تعتبر صناعة السكر من الصناعات الاستراتيجية المهة يعول عليها فى الاصلاح الاقتصادي يجب أن تكون لها أسبقية عالية فى مشاريع الصناعة المحلية ليصل إنتاجها إلى حد الاكتفاء الذاتى والاتجاه للتصدير.
وبجانب القيمة الإقتصادية لصناعة السكر وزيادة الاستهلاك ، تلعب مشاريع انتاج وصناعة السكر دوراً كبيراً فى المسئولية الاجتماعية وتوفير الخدمات الاساسية لمناطق الانتاج مثل الصحة والمياه والتعليم والتوظيف وغيرها و تكتسب قيمة إجتماعية عظيمة بمقدرتها الفائقة فى تجفيف منابع البطالة هذا بجانب إستيعابها المباشر للعمالة .
وقد استبشرت شركة سكر كنانة وشركة السكر السودانية خيراً بموسم انتاجها الذي دشن امس لتنتج كنانة 350 ألف طن سكر بزيادة 50 الف طن عن الموسم السابق وذلك فى مساحة مزروعة 85 ألف فدان ، فيما تنتج عسلاية 60 ألف طن فى مساحة مزروعة قصب 21 ألف فدان وهنالك 7 ألف فدان بدأ العمل فيها حاليا لزراعتها تقاوي الموسم القادم .
وفى زيارة لوزير الصناعة دكتور محمد يوسف لمواقع الانتاج لتدشين الحصاد لهذا الموسم لمصانع كنانة وعسلاية ذكر الوزير ان حصاد هذا الموسم مبشر وفيه نقلة طيبة وتطور وذلك بتجاوز العديد من العقبات التى كانت تواجه قطاع السكر العام الماضي بتوفير قطع الغيار للاليات والحاصدات وناقلات القصب وغيرها من الاسمدة والكيماويات بجانب توفر الري والكهرباء والفيرنس للمصانع ،كما ان الخريف كان له الاثر الاكبر فى توفير الانتاج .
وبالاشارة الى أهمية قطاع السكر فى الاقتصاد الوطني فان الانتاج الحالي يتجاوز 50% من حاجة أهل السودان وذلك نسبة لتغير الحياه أدى لزيادة استهلاك السكر وقال الوزير ان هنالك حاجة ملحة لرفع القدرات وتوسيع المساحات المزروعة قصب وزيادة عدد المصانع للاكتفاء الذاتي والتصدير لتكون اضافة للنقد الاجنبي .
وقد بدأت كنانة موسم انتاجها بختمة القرآن الكريم وبالدعاء والتضرع لله ليبارك فيه وحث الوزير العاملين بالمشروع للاتقان فى العمل وتضافر جهود المسئولين فى قيادة الشركة والوزارة لتوفير الاسبيرات وقطع الغيار لتجاوز محاولات الاعتداء بالنيل من السودان ،واشاد بالطاحونة التى تم استيرادها من الهند زنة 9 طن وبذلك لاول مره يقوم المصنع بالتصنيع بكامله ،ونوه الوزير الى أهمية استنباط عينات جديدة والاهتمام بجانب الابحاث .
أوضح الأستاذ عبدالسيد طه العضو المنتدب لشركة سكر كنانة ان كنانه بدأت موسم الانتاج لحصاد ونقل وطحن 3 ملايين و400 ألف طن قصب لإنتاج 350 ألف طن سكر بزيادة 50 اأف طن عن الموسم الماضي بنسبة زيادة 17% ويستمر لمدة 160 يوم ، وذلك في مساحة مزروعة قصب تبلغ 85 ألف فدان ويعتبر انتاج هذا الموسم هو رقم (38) منذ بداية مسيرتها عام 1975 م.
وقال إن انتاج الموسم يشمل ايضا انتاج 50 مليون لتر ايثانول بنسبة زيادة 100% عن العام الماضي، وانتاج 120 ألف طن مولاص وهنالك خطة لتصنيع المولاص للمصانع الاخرى إضافة للمنتجات الأخرى من أعلاف وألبان ودواجن وتسمين وخضر وفواكه ومنتجات ومعدات زراعية وقطع غيار.
وأضاف أن المساحة المزروعة هذا الموسم والمحددة ب 85 ألف فدان غير قابلة للزيادة الأفقية في هذه الفترة، مشيراً إلى أن الشركة تهدف للزيادة الرأسية بزيادة انتاج القصب وزيادة استخلاص السكر سنوياً.
وحول مواكبة الشركة للإصلاح الاقتصادي قال إنها تمتلك اكبر مصنع سكر متكامل حيث يزرع القصب ويطحن وينتج السكر ، وتقوم بتوفير سلعة السكر والذى يعد من السلع المتقلبة الأسعار، مؤكداً أن كنانة تخفض التكاليف ما أمكن ذلك، موضحاً أن الشركة تقدم انتاجها المتنوع من السكر الخام الابيض بعبوات 10 كيلو جرام، 5 كيلو جرام اضافة الى العبوات الكبيرة زنة 50 كيلو جرام كلها خيارات للمستهلك والاسهام في استقرار السوق المحلي.
وقال الضو الماحي والي ولاية سنار ان 45% من مساحة مشروع كنانه تقع في الولاية سنار وتاتي المشاركة لتفعيل الشراكة الذكية وانعكاس ذلك في الاقتصاد الوطني.، مضيفاً ان الشركة تقدم خدمات اجتماعية للمنطقة والقرى المحيطة.
ومن جانبه أوضح صديق الطيب البخاري نائب والي ولاية النيل الأبيض أن كنانة تسهم وبشكل مباشر في توفير كثير من الخدمات لإنسان الولاية بجانب انتاج السكر وآصفا الشركة بالرائدة في المسؤولية المجتمعية وفي خدمة المجتمعات المحلية معربا عن أمله زيادة الانتاجية، داعياً لتضافر الجهود لانعكاس ذلك على استقرار الموسم ونجاحه.
وتم افتتاح محطة تنقية مياه أم جديان بولاية سنار وسط حشد جماهيري مثمنين قيادة الولايتين على الشراكة الذكية لمصلحة أهل المنطقة وحماية حدود الولايتين واقتصاد البلد.
وقال عبدالعزيز محمد النقي مدير عام إدارة خدمات موقع كنانة أن كنانة بها عشر محطات مياه تنتج 24 ألف متر مكعب في اليوم، 15 ألف متر مكعب منها للتصنيع والباقي للاستخدام البشري والحيواني.
فيما تنتج محطة ام جديان بسنار 700 متر مكعب يومياً.
وشهد الدكتور محمد يوسف علي وزير الصناعة يرافقه الدكتور صديق الطيب البخاري نائب والي النيل الأبيض وزير الثقافة والإعلام والسياحة والمهندس أحمد المصباح علي المدير العام لشركة السكر السودانية والعقيد شرطة دكتور أبوعبيدة عبد العزيز العراقي معتمد ربك والمهندس محمد بله الحسين المدير العام لمصنع سكر عسلاية وعدد من مديري الإدارات بشركة السكر السودانية ومصنع عسلاية – بداية موسم الإنتاج بمصنع سكر عسلايه لموسم 2016 – 2017 م .
و قام الوزير والوفد المرافق له بتفقد زراعة القصب الجديد ومواقع حصاد القصب الآلي واليدوي ومصنع الجوالات الفارغة ومصنع الانتاج.
وأكد مدير مصنع سكر عسلاية استعداد المصنع للموسم من حيث توفير مدخلات الإنتاج وقطع الغيار والمساحات المزروعة ، ويبلغ جملة الانتاج المتوقعة لشركة السكر السودانية لهذا الموسم 250 الف طن بزيادة 11 % عن الموسم السابق منها 60 الف طن انتاج مصنع سكر عسلاية وان المساحة المزروعة بالمصنع تبلغ 28500 فدان قصب منها 7 آلاف فدان تقاوى للموسم القادم و 21500 سيتم حصادها في هذا الموسم .
من جهته ثمن الدكتور صديق الطيب البخاري نائب والي ولاية النيل الأبيض الدور الكبير الذي يضطلع به مصنع سكر عسلاية في زيادة الانتاج من سلعة السكر .
وعبر عن رضاء حكومة الولاية التام عن الدور الذي يقوم به المصنع في المسئولية الاجتماعية وتقديم الخدمات للمهجرين في مجال الصحة والتعليم ومياه الشرب . وقال إن المصنع يوفر فرص عمل لاكثر من 4 آلاف عامل منها 1500 عمالة مؤقتة .
ذكرالمهندس أحمد المصباح علي المدير العام لشركة السكر السودانية أن شركة السكر السودانية بدأت إنتاجها لهذا الموسم منذ الاول من نوفمبر مستهدفة 250 الف طن وبمعنويات مرتفعة وسط العاملين .
وقال إن هذا الموسم شهد بداية الإحلال للمعدات والآليات وطلمبات الري وتوقع أن يشهد الموسم استقرارا وكفاءة عالية في الانتاج ، مؤكداً البداية الصحيحة بالمزرعة وقد بدأت الشركة فى ابحاث السكر وادخال اصناف جديدة وقطعت شوطا كبيرا فى ذلك قاطعاً العهد بان تمول الشركة نفسها بنفسها بزيادة الانتاج واستمراره .

تقرير/ مناهل عمر
الخرطوم 13-11- 2016(سونا)

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


1 التعليقات

    أضف تعليق

    لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *