زواج سوداناس

بالفيديو .. احذر «3 أفعال» تجعلك ملعونًا عند حدوث مصيبة


حزن

شارك الموضوع :

قال الشيخ أحمد ممدوح، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، إن هناك ثلاثة أفعال حذر النبي – صلى الله عليه وسلم- منها، عند وقوع المُسلم في مُصيبة.

وأوضح «ممدوح» خلال برنامج «فتاوى الناس»، في إجابته عن سؤال: «ما المحظورات التي يقع فيها الإنسان عند حدوث مصيبة؟»، أن مجرد الانفعال بالبكاء لا شيء فيه، وهو دليل على الرحمة الموجودة في قلب الإنسان، وعلى بشريته، مشيرًا إلى أن الممنوع أن يصحب هذا البكاء أو قد لا يكون هناك بكاء أفعال أخرى نهى النبي -صلى اللله عليه وسلم- عنها.

وأضاف أن هناك ثلاثة أفعال حذر منها النبي -صلى الله عليه وسلم – عند حدوث مصيبة، وهي: أن يصدر من الإنسان ألفاظ فيها تسخُط على قضاء الله مثل: «ده مكنش يومه، ليه بس كده يارب.. وما نحوه»، أو إظهار التفجع بالتعديد، وكذلك لطم الخدود أو إصابتها، وثالثها شق الجيوب، أي تمزيق الملابس.

ودلل بما قال النبي -صلى الله عليه وسلم-: «لَيْسَ مِنّا مَنْ ضَرَبَ الْخُدُودَ، وَشَقَّ الْجُيُوبَ، وَدَعا بِدَعْوى الْجاهِلِيَّةِ»، أي ترديد محاسن الميت بشكل يثير ويجدد الأحزان واللوعة عليه، كما جاء عن رَسُولَ اللَّهِ -صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ- أنه: « لَعَنَ الْخَامِشَةَ وَجْهَهَا ، وَالشَّاقَّةَ جَيْبَهَا ، وَالدَّاعِيَةَ بِالْوَيْلِ وَالثُّبُورِ»، منبهًا إلى أن كل ما شابه ذلك محرم.

ولفت إلى ازدياد وعي الناس أكثر من ذي قبل، بهذه الأفعال المحرمة، ومع ذلك فإنه في حال نجا البعض من أفعال اللطم وشق الجيوب، لم ينج آخرون من الآفات اللسانية.

أضغط هنا لمشاهدة الفيديو

صدى البلد

شارك الموضوع :

تعليقات الفيسبوك

تعليقات


أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *